ميسي : ابني حذرني من القتل إذا عدت إلى الأرجنتي

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

رد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، على الانتقادات التي يتعرض لها من قبل جماهير “التانغو” في مقابلة صحفية مطولة، مع راديو “club94.7” الأرجنتيني.

وقال ميسي، في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “لقد أصبح من المعتاد سماع أشياء مثل هذه عني، فهم يخترعون، لست مندهشا على الإطلاق سمعت الكثير من الأكاذيب، وهذا يجعلني غاضبا لأن الجماهير تصدق ذلك”.

وأضاف الهداف التاريخي للنادي الكتالوني: “الواقع هو أنني كنت أعاني من بعض الآلام في ديسمبر الماضي، وأتدرب قليلا، ولا ألعب كل المباريات، الإصابة التي أعاني منها حاليا معقدة، أشعر الآن بتحسن، لكني لم أتخلص منها بعد”.

وتابع: “إذا لم ننجح في تخطي الدور الأول من كوبا أمريكا، سيكون أكبر فشل لي في مسيرتي مع المنتخب، لقد تحدثت مع مسؤولي الاتحاد الأرجنتيني، عائلتي هي أكثر من يتأذى، لدي أصدقاء يعانون أيضا من هذه الأكاذيب، إذا قال أحد أي شيء، فإن الجماهير تصدق ذلك لأكون في النهاية أنا السيء”.

وأردف: “يجب أن نصبر على لاعبي الأرجنتين حاليا، لديهم عدد قليل من المباريات، وأنا واثق مع الوقت سنكون أقوى في المنتخب، لدي علاقة كبيرة مع كل اللاعبين في المنتخب، أنا الجديد و يجب أن أتأقلم معهم”.

وحول الفشل في مونديال روسيا، قال ميسي: “لقد فكرت في إبعاد نفسي قليلا عن الضغوط، والحداد فقط مع عائلتي ونسيان كل شيء عشت فيه، وحاولت عزل نفسي عن كل شيء قليلا، والابتعاد عن المنتخب الوطني”.

واختتم ميسي تصريحاته: “أريد الفوز بشيء مع المنتخب، لدي مباريات هامة، الكثير من الناس نهوني عن العودة إلى منتخب البيسيليستي، وابني أخبرني أنهم سيقتلونني إذا عدت إلى الأرجنتين من جديد”.

وكان ميسي قرر أخذ قسط من الراحة وعدم اللعب مع منتخب بلاده، وذلك عقب المشاركة المخيبة للآمال لمنتخب الأرجنتين في مونديال روسيا 2018، حيث عانى “التانغو” الأمرين للتأهل عن مجموعته، ثم انتهى مشواره في ثمن النهائي على يد فرنسا (3-4) التي توجت لاحقا بلقب المونديال الروسي.

وخسر منتخب الأرجنتين تحت قيادة “البرغوث” نهائي كوبا أمريكا أمام تشيلي في مناسبتين متتاليتين (2015 و2016)، كما خسر نهائي مونديال 2014 أمام ألمانيا.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.