رائد خوري : إذا لم نقم باللازم فـ العوَض بسلامتكم

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أشار وزير الإقتصاد السابق رائد خوري الى أنه لم يظهر “خير اقتراح الموزانة من شرّه” حتى الآن وكلّ يصطدم بجماعته ما يؤدّي الى التراجع عن التوجّهات والهدف الأساسي الوصول بالناتج القومي الى نسبة 9%”.

خوري وفي حديث لقناة الـmtv عبر برنامج “بيروت اليوم”، لفت الى أن “الخطأ هو التركيز فقط على النفقات في الموازنة والإيرادات هذه المرّة ستكون أقلّ من الموازنة السابقة وأساس البلد يبقى الإقتصاد فيه وليس الموازنة”.

ولدى حديثه عن القطاع المصرفي أشار أنه “الوحيد الذي يصرّح عن أرباحه في لبنان وهو يسجّل 10% من الربح وهي نسبة عاديّة لكنّه يدفع 40% من أرباحه الى الدولة اللبنانية”.

ودعا وزير الإقتصاد السابق “لزيادة رفع الضريبة على فوائد الودائع المصرفية الى 10%”، موضحاً أن “الحكومات من 1992 حتى اليوم طلبت من البنك المركزي سياسة تثبيت سعر الليرة”.

وأوضح أن “ما فعلناه في ملف المولدات الكهربائية وفّر 500 مليون دولار على الدولة ولا يوجد تمايز داخل “التيار الوطني الحر” حول رفع نسبة الفوائد”.

وتابع خوري قائلاً: “علينا البدء بإعادة هيكلة الدولة ومَن يُريد ممارسة الشعبوية لا يتكلّم عن تخفيض رواتب موظفي القطاع العام وإذا لم نقم هذه المرّة باللازم “العوَض بسلامتكم”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.