أجراس الكنائس قرِعت حزنا في رحيل البطريرك صفير : الدفن الخميس ومشاورات للحداد الوطني

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

على وقع قرع اجراس الكنائس حزنا في تمام العاشرة صباحا على رحيل البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، نعى المطارنة اعضاء سينودس الكنيسة المارونية ومؤسسة البطريرك نصرالله صفير الاجتماعية البطريرك مار نصرالله بطرس صفير.

يسجى الجثمان في كنيسة الصرح البطريركي في بكركي ابتداء من يوم الاربعاء في 15 ايار من الساعة العاشرة صباحا وحتى الخامسة من بعد ظهر الخميس في 16 منه.

يحتفل بالصلاة لراحة نفسه عند الخامسة من بعد ظهر الخميس.

تقبل التعازي ايام الاثنين والثلاثاء والاربعاء والخميس والجمعة ابتداء من العاشرة والنصف صباحا حتى السادسة بعد الظهر في صالون الصرح البطريركي في بكركي.

ورفعت الصلوات لراحة نفسه في قداديس الأحد، كما قرعت أجراس كنائس منطقة جبة بشري حزنا على رحيل صفير، ويذكر ان صفير كان تولى نيابة جبة بشري البطريركية يوم كان مطرانا.

وكان قد صدر عن المكتب الإعلامي في الصرح البطريركي في بكركي البطريرك صفير وصدر عنه ما يلي:

“الكنيسة المارونية في يتم ولبنان في حزن”.

بالألم والحزن الشديدين المقرونين بالرجاء المسيحي، يعلن غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي خبر وفاة المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، أيقونة الكرسي البطريركي وعميد الكنيسة المارونية وعماد الوطن.

فعند الساعة الثالثة من فجر اليوم ، الأحد 12 أيار اسلم الروح بالتسليم المطلق لإرادة الله، منتقلا الى بيت الآب في السماء، بعد ثلاثية صلاة رافقته في هذا العبور من البيوت والكنائس والأديار وسواها، وبعد أيام من العناية الطبية الفائقة في مستشفى أوتيل ديو.

يطلب غبطة ابينا البطريرك قرع الأجراس حزنا في جميع الكنائس عند الساعة العاشرة، والصلاة لراحة نفس الراحل الكبير في كل قداسات هذا الأحد الذي فيه ذكرى قيامة المسيح من الموت.

تقبل الله روحه الطاهرة في مجد السماء، ورحم جميع الموتى المؤمنين.”.

وأفادت الـ LBCI أن رئيس الجمهورية ميشال عون تشاور صباح اليوم، مع رئيس الحكومة سعد الحريري حول الاجراءات الواجب اتخاذها إثر وفاة البطريرك صفير لاسيما لجهة اعلان الحداد الرسمي.

وبناء على توجيهات الرئيس عون، تواصلت الادارتان المعنيتان في رئاستي الجمهورية والحكومة لاصدار المذكرة اللازمة من أجل ذلك.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.