الدولة تتخلى عن سيدر : شروطكم قاسية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أشارت مصادر وزارية لصحيفة “الديار” إلى أن هناك اتجاهاً حكومياً للتخلّي عن مؤتمر سيدر لما يفرضه من شروط قاسية لا تستطيع السلطة السياسية القيام به لعدّة أسباب.

وهنا يُطرح السؤال إذا ما كان التوطين أحدها؟

على كل، ما هو البديل عن سيدر إذا ما كانت الحكومة بصدّد التخلّي عنه ؟ المصادر تُشير إلى أن هناك توجّهاً عاماً في الأوساط السياسية إلى اللجوء إلى البنك الدوّلي الذي أبدى استعداده لتمويل مشاريع بقيمة 3 مليار دولار أميركي.

مع العلم أن الحكومة اللبنانية لا يُمكنها استيعاب أكثر من 1 مليار إلى 2 مليار سنويًا بسبب المشاكل اللوجستية الناتجة من تنفيذ المشاريع.

ولكن أيضا بسبب التضخّم الذي قد يُسبّبه ضخ هذا الكمّ الهائل من الأموال في وقت قصير.

اخترنا لك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.