قطع طرقات مؤدية إلى كفرمتى احتجاجا على زيارة باسيل

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

تم قطع عدد من الطرق المؤدية إلى بلدة كفرمتى في قضاء عاليه، احتجاجا على زيارة رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل، إلى البلدة للقاء الشيخ ناصر الدين الغريب في منزله في كفرمتى.

ما تطلب تدخل الجيش واحتكاكات بين عناصره وبين عدد من المحتجين، في حين بادر الوزير أكرم شهيب ووكيل داخلية الغرب في “الحزب التقدمي الاشتراكي” بلال جابر، إلى القيام بمساع لانهاء هذا الوضع.

وفي التفاصيل، أنه واحتجاجا على زيارة باسيل، قطع شبان من كفرمتى طريق البلدة، بأجسادهم وبالسيارات في الاتجاهين.

كما عمد شبان من منطقة قبرشمول إلى قطع الطريق باتجاه بلدتي عبيه وكفرمتى، إضافة إلى قطع طريق عبيه المؤدية الى كفرمتى بالإطارات المشتعلة.

ووصلت قوة كبيرة من الجيش إلى كفرمتى في محاولة لفتح الطرقات، وحصلت احتكاكات بين عناصرها والمحتجين، عمد على اثرها الجيش إلى توقيف عدد من الشبان.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.