الرئيس لحود ينعي رفيق البحرية اللواء إدوار منصور

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

نعى الرئيس إميل لحود، اللواء إدوار منصور في بيان، حيث أعرب أنه “تبلغت بأسى شديد، أثناء وجودي خارج لبنان، نبأ وفاة اللواء إدوار منصور، الذي عرفته طوال عقود، منذ جمعتنا المؤسسة العسكرية في البحرية.

وكان، منذ تلك الأيام، رجلا وطنيا ومبدئيا، صادقا في صداقته وخصومته، ونظيف الكف ومترفعا عن المصالح الشخصية، وقد بقي على هذه الصفات حتى إصابته بالمرض الخبيث الذي واجهه بعناد”.

أضاف “أدى اللواء الراحل دورا بارزا في دمج الجيش وحل الميليشيات، بعد فترة الحرب الأليمة. كما برع في كل مسؤولية تولاها، وخصوصا في إدارة أمن الدولة الذي حقق نقلة نوعية فيه، بشهادة الأقربين والبعيدين”.

وتابع “حين حاول البعض أن يظلمه، كان الحق الى جانبه، وظل الوفاء يطبع سلوكه، كما الالتزام بالمناقبية العسكرية، حتى في فترة تقاعده التي لم يعرف فيها راحة من هموم الوطن وشؤون الجيش”.

وختم لحود : “أفقد اليوم أخا ورفيقا، جمعتنا البزة العسكرية والشعور الوطني، كما الصداقة التي لم تخب مع الأيام، فلعائلته الحبيبة التعزية، وللبنان طول البقاء، وهو خسر اليوم رجلا من النوعية التي نحن في أمس الحاجة إليه، خصوصا في هذه الأيام التعيسة”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.