هذا ما طلبه سفير فلسطين من الحكومة اللبنانية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

عقدت الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية الفلسطينية ورجال أعمال فلسطين وممثلون عن الاحزاب الفلسطينية اجتماعا طارئا في مقر السفارة الفلسطينية، في حضور سفير دولة فلسطين اشرف دبور، ومحمد الجباوي وبسام كجك وممثلين عن قيادة حركة “أمل”.

وتحدث السفير دبور، فقال: “أثبتنا كفلسطينيين وبشهادة اللبنانيين بدءا من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون باننا دعاة أمن واستقرار ودعامة للامن والاستقرار، ولن نكون غير ذلك”.

وتوجه الى “الاخوة اللبنانيين مطالبا باعطائنا فرصة”، مشيرا الى “عدم وضوح بعض الامور”، متمنيا على “الحكومة اللبنانية وقف هذا القرار الى حين الوصول الى تفاهم حول هذا الموضوع”.

وشدد دبور على “ضرورة اعطاء الفلسطينيين فرصة لكي نتدبر الامور”، مؤكداً ان “الشعب الفلسطيني سيبقى حريصا على لبنان المضيف، ولن نكون الا دعاة وحدة بين اللبنانيين”.

والقى أمين سر حركة “فتح” فتحي ابو العردات كلمة أشار فيها الى قرار وزارة العمل اللبنانية بمنع عمل الفلسطينيين، مذكرا بقرار وزارة العمل عام 2010 بالسماح للفلسطينيين بممارسة بعض المهن باستثناء المهن الحرة، وقال: “الذي حصل ان القرار كان شكليا اكثر منه عمليا”.

من جهته، قال ممثل حركة “أمل” محمد الجباوي: “انني وزميلي هنا بتكليف من قيادة حركة “امل” ورئيس مجلس النواب نبيه بري. وشرف لي المشاركة في الاجتماع. ان من يقاوم لتحرير بلده لن ينتظر شفقة من احد، والذي يواجه صفقة القرن بكل فئات الشعب الفلسطيني علينا مكافأته”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.