صورة لعماد مغنية مع عبارة “أبانا الذي في السماوات” في النبطية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أثارت صورة علّقها أحد الأشخاص على جدار منزله في بلدة الشرقية قضاء النبطية، للقائد العسكري في “حزب الله” عماد مغنية جدلاً واسعاً، حيث كُتِب عليها “أبانا الذي في السموات”، بحيث اعتبرها البعض تمسّ بالمقدسات المسيحية!

إلا أن قصد كاتبها كان عفوياً، بحسب مراسل قناة المنار علي شعيب، الذي أوضح أن عماد مغنية هو بمثابة “الأب الذي تربى على يديه آلاف الأبناء”، مشيراً الى أن كاتبها لم يقصد الإساءة أبداً.

وعلى إثر ذلك، أعاد المراسل في قناة المنار نشر مقطع فيديو على حسابه عبر “تويتر” يظهر قيام المعنيين بتدارك الموقف، وإلصاق عبارة “#انا_اسمي_فلسطين” فوق الجملة القديمة.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.