شهادات مزوّرة في أوجيرو

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

فتح مدير عام أوجيرو عماد كريدية تحقيقاً في الهيئة على خلفية ملف تزوير الشهادات الجامعية الذي كشفته مديرية المخابرات في الجيش.

وبحسب المعلومات، تشتبه إدارة “أوجيرو” في أن موظفين استحصلوا على شهادات مزوّرة للاستفادة من “بدلات اختصاص” تُضاف إلى رواتبهم، بعد شراء هذه الشهادات في اختصاصات معينة من إحدى الجامعات التي ثبت قيامها ببيعها مقابل بضعة آلاف من الدولارات لكل شهادة.

وعلمت “الأخبار” أنّ المشرفين على التحقيق الداخلي يُدقّقون في قيود هذه الشهادات، كما يُجرون اختباراً فنياً للتأكّد من أنّ من يحمل الشهادة قد درس الاختصاص فعلاً.

على أن يُحيل المدير العام لأوجيرو التحقيقات الداخلية إلى القضاء فور الانتهاء منها بحلول نهاية الشهر الجاري.

وفيما قالت مصادر معنية إن عدد المشتبه فيهم يصل إلى 250 موظفاً، نفت مصادر الإدارة ذلك، قائلة إن عدد الذين تدور حولهم الشبهات أقل من ذلك بكثير.

اخترنا لك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.