مسيحيون في مجالس عاشورائية في الضاحية الجنوبية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

بات حضور الشباب المسيحي في مجالس عاشوراء أمراً من المسلمات، بل وتؤكد مصادر مواكبة للاحياء، انه يتوسّع عامًا بعد آخر.

حيث أنّه خلال إحياء الليلة الثامنة من مجالس عاشوراء التي يقيمها حزب الله في مجمع سيد الشهداء في ضاحية بيروت الجنوبية، كان لافتًا حضور شبان مسيحيين المجالس الحسينية التي تُنسَب الى واقعة عاشوراء عام 61هـ اي قبل ما يقارب 1400 عام، ويُعد احياؤها حكرًا على الطائفة الشيعية.

وقد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا تظهر حضور شابين مسيحيين على الاقل في المجالس.

وفي معلومات “ليبانون ديبايت”، أنّ مجموعة من الشبان المسيحيين ناوبت على حضور مجالس عاشوراء في مجمع سيد الشهداء منذ انطلاق الاحياء قبل اسبوع تقريبًا.

وقد رحَّب المنظمون بهذه المشاركة التي تنم على ابعاد دينية وروحية عديدة، وبذلك يربط المشاركون المسيحيون بين “واقعة الفداء في كربلاء” ومثيلتها على “درب الجلجلة” وآلام السيد المسيح.

اخترنا لك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.