تفاصيل إسقاط حزب الله للمسيّرة الإسرائيلية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

قالت مصادر أمنية إن “حزب الله لم يستخدم أي سلاح تقليدي في إسقاطه للمسيّرة الإسرائيلية”، مشيرة إلى أن “إسقاط المسيّرة حصل بالسيطرة عليها إلكترونياً، حيث تم استلامها سالمة من دون تفجيرها”.

وذكرت المصادر أن “الحزب بعد السيطرة عليها، فصل مزودات الطاقة التابعة لها لكي لا تتمكن إسرائيل من تفجيرها عن بعد”.

وقالت مصادر سياسية إن “العملية رد على إرسال تل أبيب مسيّرتين إلى الضاحية الجنوبية لبيروت قبل 10 ايام”، مضيفة: “رغم التهديدات المتبادلة ورفع السقوف بين الطرفين، ثمة تسليم من قبلهما بالعودة إلى قواعد الاشتباك التي أرساها القرار 1701 في جنوب لبنان في أعقاب حرب 2006، وعدم الذهاب بعيداً في التصعيد الميداني”.

ورجّحت المصادر أن تكون عملية رامية طوت صفحة الاشتباك الاخير بين اسرائيل وحزب الله، على قاعدة “واحدة بواحدة”، وبأقل الاضرار والاكلاف الممكنة، بحيث لم يخرج اي من المتصارعين منها خاسرا او رابحا، وحفظا ماء وجهيهما.

اخترنا لك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.