اللواء ريفي يتعرض لـ هجوم بسبب وثائق عام ٢٠١٤

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

لفت الوزير السابق أشرف ريفي الى أن “جيشاً إلكترونياً يشن منذ الصباح حملة علينا والتهمة أننا ألغينا وثائق الإتصال في الحكومة عام ٢٠١٤”.

وأشار ريفي في تغريدات على حسابه عبر “تويتر” الى أن هذا الأمر “شرف كبير لنا”، معتبراً أننا “رفعنا الظلم عن عشرات الآلاف من أهلنا في الشمال والبقاع”.

وأضاف وزير العدل السابق : ” أما من اتفقوا في تفاهم مار مخايل على التسامح مع جماعة لحد، يخونون الوطنيين ويبرؤون العملاء تبعاً لمقياس الانبطاح لمشروع ايران، هم أنفسهم متحدين متضامنين، منعوا الجيش من إكمال معركته ضد داعش وصدروها لتكمل مهماتها القذرة بالباصات المكيفة”.

وختم ريفي تغريداته بالقول : “هزُلت”.

واوقف الامن العام اللبناني القائد السّابق لسجن الخيام في جيش أنطوان لحد المدعو عامر الياس الفاخوري منذ عدّة ايام في مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.