معن الاسعد تقدم بإخبار ضد عامر الفاخوري و50 عميلا آخرين

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

تقدم المحامي معن الاسعد بإخبار أمام النيابة العامة التمييزية في بيروت ضد العميل عامر فاخوري وخمسين عميلا آخرين.

وذلك بوكالته عن : نبيه حسين عواظة – أحمد محمد طالب – جهاد حسن حمود – محمد حسين رمضان – عفيف شريف حمود – يوسف على ترمس – عباس عبد المنعم قبلان – أنور محمد ياسين – لافي قاسم مصري, بصفتهم أسرى محررين من سجن الخيام وبصفتهم مواطنين لبنانيين.

هذا التحرك جاء فور توقيف النيابة العامة العسكرية العميل النقيب في صفوف جيش العدو الاسرائيلي عامر الياس الفاخوري.

وأفاد الاسعد لموفع “بوابة بيروت” أن المدعى عليهم جميعهم خانوا وطنهم والتحقوا بخدمة العدو الصهيوني وحملوا السلاح لمصلحته وقاموا بقتل وتعذيب وخطف مواطنين لبنانين رفضوا الخضوع للإحتلال الصهيوني لارضهم وقاوموا الغازي بكل الوسائل التي اتحيت لهم.

وأضاف بأن مقدمي الاخبار الأسرى المحررين تم اعتقالهم من قبل الأجهزة العسكرية والأمنية والمتعاملة مع العدو الصهيوني وتم سجنهم في عديد من المعتقلات في لبنان وفلسطين المحتلة ومنها معتقل الخيام حيث تم أسرهم وتعذيبهم .

وأكد بأن ابرز هؤلاء العملاء هو المدعى عليه الأول عامر الياس الفاخوري والذي كان يخدم برتبة نقيب في جيش العدو الصهيوني وقد تسلم أمرة ورئاسة معتقل الخيام حيث مارس أبشع أنواع التعذيب بالمعتقلين واذلالهم وحرمانهم من حقوقهم الانسانية المصانة بموجب شرعة حقوق الانسان والدستور والقانون وصولاً لخطفهم وقتلهم بحيث استحق وعن جدراة لقب ” جزار الخيام ” .

وختم بأن مقدمي الاخبار المعتقلين المحررين التسعة بالاضافة الى كل المعتقلين قد عانوا بشكل مباشر من ممارسات هذا الجزار الوحشية كما انهم شاهدوا بأم العين قتل العميل عامر الفاخوري للشهيدين بلال السلمان وابراهيم أبو العز في 26/11/1998, واستناداً الى شهادتهم جاء هذا الإخبار.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.