رد الحزب الشيوعي وعائلة جورج حاوي على قرار المحكمة الدولية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

علّق الحزب الشيوعي اللبناني وعائلة الأمين العام السابق للحزب جورج حاوي، في بيان، على القرار الاتهامي الصادر عن المحكمة الخاصة بلبنان، بحق سليم جميل عياش وآخرين، في قضية اغتيال حاوي.

وقال البيان :”أن الحزب الشيوعي اللبناني هو عائلة الرفيق الشهيد جورج حاوي، وعائلته هي حزبه هكذا كان، وهكذا سيبقى”.

وتابع :”إن قضية اغتيال الرفيق جورج حاوي القائد الشيوعي الوطني والعربي والأممي، مطلق جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، هي قضية مقدسة لدى الحزب وعائلته الحريصين أشد الحرص على اثبات الحقيقة كاملة لمحاسبة المسؤولين عن قرار اغتياله وعن تنفيذه وانزال أشد العقوبات بالقتلة كائنا من كانوا”.

وأضاف :” ان الحزب وعائلة الشهيد جورج حاوي لا يبرئان أحدا ولا يتهمان أحدا بشكل قاطع من دون إثبات الأدلة الدامغة والنهائية التي لم يتضمنها قرار الاتهام، باعتراف قاضي الإجراءات التمهيدية في قرار الاتهام وفي قرار رفع السرية عنه”.

وأكد الحزب وعائلة الشهيد أنهما لن يسمحا لأي كان بتوظيف قضية استشهاد الرفيق جورج حاوي لتحقيق أغراض ومشاريع سياسية داخلية وخارجية، بما فيها المحكمة الدولية ولجان التحقيق التابعة لها، التي سبق أن أصدرت قرارات عدة ثم عادت وتراجعت عنها، وكان لنا موقف واضح منها منذ تأسيسها.

وختم البيان :” يعاهد الحزب وعائلة الشهيد جورج حاوي، كل الرفاق والأصدقاء والوطنيين والمقاومين بمتابعة قضيته حتى النهاية من أجل جلاء الحقيقة الواضحة، وهما على اقتناع تام بأن من اغتال القائد الشيوعي المقاوم جورج حاوي خائن وعميل يستحق حكم الإعدام، فلا غطاء فوق رأس أحد”.

اخترنا لك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.