عمال البريد البريطاني اضربوا احتجاجا على نظام المعاشات

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

بوابة بيروت– بدأ عمال ومديرو هيئة البريد الملكي البريطاني اضرابا عن العمل اليوم في شتى أنحاء البلاد في نزاع حول الوظائف والمعاشات واغلاق الفروع.

ويعتبر هذا الاضراب هو الثاني لأعضاء اتحاد عمال الاتصالات واتحاد “يونايت” النقابي خلال عدة أشهر، مع وجود احتمال لاضراب آخر بالقرب من أعياد الميلاد.

وتعترض النقابات على نظام المعاشات، وفقدان الوظائف، ومنح امتيازات مكاتب البريد، واغلاق الفروع.

وذكرت هيئة البريد الملكية أن “معظم فروعها لن تتأثر بالاضراب، ولكن النزاع يؤثر على الآلاف من الموظفين العاملين في جميع أنحاء المملكة المتحدة”.

ويأتي الاضراب في أعقاب آخر تم تنظيمه في شهر ايلول الماضي.

وقال الأمين العام لاتحاد عمال الاتصالات ديف وارد :إن “المخاطر المستقبلية لم تكن أبدا في أعلى مستوياتها على هيئة البريد وعمالها والمجتمعات التي تخدمها”.

واعتبر أن “هيئة البريد في مرحلة أزمة وعلى الإدارة والحكومة الاستماع إلى القوى العاملة”.مضيفا :”ندعو الحكومة، كمالك لهيئة البريد التدخل ووقف التخفيضات والعمل معنا لوضع استراتيجية مناسبة من شأنها تأمين مستقبل الخدمة”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.