“قراصنة يتوعدون بوتن بتسريبات حول “الكاردينال الرمادي

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

سكاي نيوز عربية

قال قراصنة إلكترونيون أوكرانيون – سربوا في الآونة الأخيرة رسائل إلكترونية للكرملين – إنهم يعتزمون نشر المزيد من المعلومات من حسابات مرتبطة بمسؤولين روس كبار من بينهم كبير المتحدثين باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

وتنشر شبكة من المتسللين الإلكترونيين الأوكرانيين تدعى (سايبر أليانس) رسائل بريد إلكتروني تقول إنها أرسلت لأحد كبار مستشاري بوتن في محاولة لدحض نفي روسيا بأنها ساندت الانفصاليين في شرق أوكرانيا ولعبت دورا مباشرا في الصراع المستمر هناك منذ عامين ونصف العام.

وقال عضوان في مجموعة تنتمي إلى الشبكة لرويترز طلبا عدم الكشف عن هويتهما إنهم لن يوقفوا هجماتهم الإلكترونية ضد روسيا طالما استمر القتال في شرق بلادهم.

وقال أحدهم وهو ملثم لإخفاء هويته “أبناؤنا يركضون بالأسلحة في الخنادق.. لكن الحمد لله لسنا هناك. نحن جالسون في المنزل في الدفء مع لوحات المفاتيح. فكيف يمكننا أن نخذلهم ؟”

وأضاف “نعيش في القرن الحادي والعشرين وبالتالي امتلاك المعلومات وتحليلها واستخدامها بالطريقة الصحيحة يلعب دورا هاما جدا.”

وفي وقت سابق نشرت شبكة سايبر أليانس مجموعة ثانية من رسائل البريد الإلكتروني زعمت أنها من حساب مرتبط بفلاديسلاف سوركوف وهو مساعد لبوتن لقبه ” الكاردينال الرمادي ” بسبب نفوذه من خلف الكواليس.

وقال أحد المتسللين إنهم سينشرون المزيد من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بسوركوف في غضون نحو أسبوع وأضاف أن لديهم أيضا بعض المعلومات المتعلقة بالمتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف سينشرونها في مرحلة لاحقة. ولم يدل بمزيد من التفاصيل .

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.