سيليتش يطيح بديوكوفيتش ويبلغ نصف النهائي

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

اطاح الكرواتي مارين سيليتش بالصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب في السنوات الثلاث الماضية بفوزه عليه 6-4 و7-6 (7-2) مساء الجمعة في الدور نصف النهائي لدورة باريس الدولية في كرة المضرب، اخر دورات الالف نقطة للماسترز البالغة جوائزها 3ر4 ملايين يورو.

وبخسارة  ديوكوفيتش بات الاخير مهددا بفقدان صدارة التصنيف العالمي بعد 122 اسبوعاً مكث فيها على عرش كرة المضرب لمصلحة البريطاني اندي موراي الذي يلتقي في وقت لاحق من مساء اليوم ايضا مع التشيكي توماس برديتش.

ولكي يحقق البريطاني هدفه باعتلاء صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين يتعين عليه الان بلوغ المباراة النهائية لهذه الدورة.

واقترب موراي من ديوكوفيتش في صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، وبات الفارق بينهما 1915 نقطة بعد تألقه بشكل لافت في الاونة الاخيرة بظفره بثلاثة القاب متتالية في بكين وشنغهاي وفيينا رافعا رصيده الى 42 لقبا في مسيرته الاحترافية.

ويلتقي سيليتش في الدور نصف النهائي مع الاميركي جون ايسنر الذي كان اول المتاهلين الى هذا الدور بفوزه على مواطنه جاك سوك 7-6 (8-6) و4-6 و6-4.

يذكر ان سيليتش نجح في تحقيق فوزه الاول على ديوكوفيتش في 15 مباراة جمعت بينهما

يذكر ان ديوكوفيتش بات الموسم الماضي اول لاعب يفوز بهذه الدورة اربع مرات (فاز بها ايضا عام 2009) واول لاعب ايضا يحرز 6 دورات ماسترز للالف نقطة في العام ذاته.

ويلعب لاحقا ايضا الكندي ميلوش راونيتش الرابع مع الفرنسي جو ويلفريد تسونغا.

ويتنافس تسونغا وبرديتش والنمسوي دومينيك تييم على البطاقة الاخيرة المؤهلة لبطولة الماسترز التي تجمع افضل 8 لاعبين في العالم والمقررة من 13 الى 27 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي في لندن.

وخرج تييم اول من امس من الدور الثاني لكنه لا يزال يملك حظوظا في التأهل كونه الافضل تصنيفا من برديتش وتسونغا وسيخرج النمسوي خالي الوفاض في حال بلوغ برديتش نصف النهائي او تتويج تسونغا باللقب.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.