نقابة الفنانين نعت فؤاد عواد : أغنى المكتبة التأليفية الموسيقية بكتبه ودراساته

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

نعت نقابة الفنانين المحترفين الفنان الكبير فؤاد اميل عواد ” الذي أغنى المكتبة التأليفية الموسيقية بكتبه ودراساته، فخبرته في التأليف الموسيقي جعلته مرجعاً، ومن آخر إصداراته : نظريات الموسيقى الغربية والعربية المشرقية “.

وجاء في بيان النقابة : ” فؤاد عواد هو خريج المعهد الوطني اللبناني العالي للموسيقى، وهو مؤسس الفرقة الغنائية الشرقية في جامعة الروح القدس- الكسليك، وكانت له تجارب كثيرة في التمثيل وكان رفيق الكاتب مروان  نجار والفنان سامي خياط، وغنى ولحن عشرات الاغنيات في المسلسلات وخارجها، كما لحن لابنته الفنانة نادين عواد من شعر صديقه الشاعر الراحل أسعد السبعلي.

انصرف عواد في أيامه الاخيرة رغم مرضه الى التأليف الموسيقي. جيل الحرب يتذكره كممثل بارع عبر الشاشة حيث صوته وحركته الكوميدية راسخة في البال وهو يغني “قال مرة الحمار راح عند البيطار”، كما عرف بعبارات ” صبي وين بدو يروح” و”فارس ابن امو”. آخر اطلالة اعلامية له كانت حين كرمته الكاتبة جيزيل زرد على مسرح الاوديون منذ أشهر في مهرجان “زارعي الاحلام” وفي بعض الحوارات الاذاعية.

غاب فؤاد عواد أمس الجمعة ويودعه رفاق الدرب والاوفياء غداً الاحد السادس من تشرين الثاني في كنيسة مار اشعيا النبي الرعائية – برمانا، الساعة الثالثة بعد الظهر، وتتقبل اسرته التعازي في صالة الكنيسة يومي 6 و7 الحالي.

تجدر الاشارة ان عواد قدم لائحة ب97  ايقاعاً من اهم واكثر الايقاعات استعمالاً في الموسيقى العربية القديمة والمعاصرة “.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.