الحرس الثوري الإيراني : المسلحون في حلب يقتربون من مقرات القيادة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

قال العميد اسماعيل قاآني، نائب قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، السبت 5 نوفمبر/ تشرين الثاني، إن مصير الحرب في سوريا سيتحدد خلال شهرين.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن قاآني قوله إن 10 آلاف مسلح جديد وصلوا إلى مدينة حلب، موضحا أن ” بعض الانتحاريين بين المسلحين يجتازون الخطين الأمامي والثاني ويقتربون من مقرات القيادة “.

وندد قاآني بـ” الممارسات الأميركية الانتقائية ” في سوريا، مبينا أنه إذا شعر الأميركيون أنهم غير قادرين على الدفع بأهدافهم إلى الأمام عبر الحرب، فانهم يلجأون الى رفع راية المفاوضات.

المصدر: وكالة فارس

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.