شهاب في افتتاح دورة المهندسين الزراعيين

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

افتتح اتحاد المهندسين الزراعيين العرب، بالتعاون مع الفرع السابع في نقابة المهندسين في بيروت، اجتماعات الدورة الثانية والثمانين للمكتب التنفيذي لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب في فندق لانسكتر في الروشة، في حضور رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب خالد شهاب ورئيس اتحاد المهندسين الزراعيين العرب المهندس اسامة الخريجي، رئيسة الفرع السابع في نقابة المهندسين الدكتور ميشلين وهبي، ممثل المدير العام لوزارة الزراعة جورج غريب، مندوبي ورؤساء نقابات عربية تمثل احد عشر بلدا عربيا هي: لبنان، الاردن، سوريا، مصر، المغرب، تونس، العراق، البحرين، الكويت والسودان.

بداية، رحبت رئيسة الفرع السابع للمهندسين الزراعيين الاستشاريين الدكتورة ميشلين وهبي بالوفود العربية المشاركة، مؤكدة ان “لبنان هو بلد كل عربي”، ورأت ان “الاقدار والظروف شاءت في حصول اجتماعات الدورة ال 82 لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب في بيروت مع تحولات اساسية في بلدنا على الصعيد الوطني، واهمها انتخاب رئيس للجمهورية هو فخامة العماد ميشال عون وتكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة العتيدة”، ونأمل ان “يستعيد لبنان مكانه الطبيعي ويعود سويسرا الشرق”. متمنية ان تكون هذه الاجتماعات لما فيه خير ومصلحة الشعوب العربية.

بكور

ثم تحدث الامين العام للمهندسين الزراعيين العرب يحيى بكور، فرأى ان “لاجتماعنا في بيروت نكهة خاصة، ويرتب علينا مسؤوليات خاصة، فهو اول اجتماع عربي في لبنان في العهد الجديد، والذي بدأ بانتخاب فخامة العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية، بعد فراغ دام ثلاثين شهرا ونيف، ومن اجله يعيش لبنان افراحا من القلب واملا بمستقبل مزدهر يسوده الامن والامان والاستقرار. وهو اول اجتماع عربي يعقد بعد تكليف دولة الرئيس سعد الحريري بتشكيل حكومة وحدة وطنية لا تستثني احدا. ومن اجل ذلك يشهد لبنان افراحا معبرة عن ثقة بالحكومة الجديدة، وتوقف بانتهاء المعاناة التي سببتها مرحلة الشلل الحكومي ورغبة في ان ينطلق لبنان في بناء عهد جديد يطلق طاقات المجتمع للمشاركة في التنمية الاقتصادية وتدعم القطاع الزراعي والعاملين فيه”.

واشار الى ان “اتحاد المهندسين الزراعيين العرب كان ولا يزال مدركا لمسؤولياته عاملا على تحقيق الاهداف التي اجمعت عليها المنظمات الاعضاء منطلقا من تطلعات الشعب العربي في كل مكان والى وحدة العمل والاهداف غير عابئ بالخلافات التي تطفو على سطح العلاقات بين الانظمة العربية”.

الخريجي

ثم، تحدث رئيس اتحاد المهندسين الزراعيين العربي اسامة الخريجي، فقدم التهاني للبنان بانتخاب رئيس جديد للبلاد العماد ميشال عون، متمنيا المزيد من التقدم والازدهار لهذا البلد العزيز.

وتمنى ان تتكلل اعمال الاجتماعات في بيروت بالنجاح والتقدم لما فيه مصلحة الشعوب العربية، لافتا الى ان “الاتحاد كان ولا يزال بشتى الاقطار ونجح على مدى تاريخه في لم شمل نقابات واتحاد المهندسين الزراعيين العرب، ما سهل عملية تبادل التجارب بين مختلف النقابات بما فيه خير الزراعة العربية وامن بلادنا”.

وتابع: “اما في خصوص الهم الزراعي، نتطلع من خلال اجتماعنا ان نطور عملنا في هذا الاتحاد، ليكون مفيدا على مستوى اقطارنا وعلى مستوى الامة، لكي يكون اكثر نجاعة وقوة وقدرة واكثر فعالية في كل ما يهم الشأن العربي على المستويين الزراعي والتنموي بما يهم وطننا العربي الكبير”.

غريب

ورأى ممثل المدير العام للزراعة جورج غريب ان “الهم الزراعي هو هم الدول العربية كافة خصوصا على مستوى تأمين الامن الغذائي، ونأمل ان تخرج اجتماعاتكم بافكار تؤسس لمرحلة جديدة تفيد الزراعة العربية وتفيد مستقبل الوطن العربي كله”.

شهاب

وتحدث النقيب خالد شهاب، فرأى انه “يشرفني باسمي وباسم اتحاد المهندسين اللبنانيين ان ارحب فيكم اجمل ترحيب في وطنكم لبنان. لن اتناول السياسة لا اللبنانية ولا غيرها، واتمنى ان تكون اجتماعاتنا مهنية بحتة، لنثبت دوما ان المهندس هو من يجب ان يكون المسؤول من اجل الوصول الى مجتمع افضل تلبية لاحتياجات المواطنين. لقد ابدع المهندسون العرب باختصاصاتهم المختلفة في كل انحاء العالم وهم يديرون اكبر المؤسسات والمشغلات العالمية وسيظل كذلك باذن الله مهما احيكت المؤامرات ضده”.

اضاف: “قبل المطالبة بوصول المهندس الزراعي الى تسلم اي حقيبة وزارية في لبنان ندعو الى رفع الغبن اللاحق عن هذا المهندس، ونتمنى ان يكون هناك توصية في هذا المؤتمر حول آلية عمل المهندس الزراعي في هذا الوطن العربي خصوصا وان مهماته ومسؤولياته كبيرة من الانتاج الحيواني والنباتي .. نتمنى ان يكون هناك فعالية وتفاعل من المجتمع العربي من اجل وضع بنود تشجع على تقدم المهندس الزراعي نحو الافضل. نحن مهندسون شئنا ام ابينا نحن الافضل، اتمنى لمؤتمركم ان يقدم الافضل”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.