اتحاد الكيك بوكسينغ افتتح قاعته الخاصة في المدينة الرياضية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

فتتح الاتحاد اللبناني لرياضات “الكيك بوكسينغ” قاعته الخاصة داخل حرم مدينة كميل شمعون الرياضية، خلال حفل أقيم في حضور حشد كبير من الرسميين والإداريين والرياضيين.

تقدم الحضور المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي ممثلا وزير الشباب والرياضة العميد الركن عبد المطلب حناوي، العميد فؤاد خوري ممثلا المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصوص، العقيد هادي ابو شقيرا ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، العقيد فادي الكبي ممثلا قائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد الركن جورج الهد، رئيس مجلس إدارة مدينة كميل شمعون الرياضية رياض الشيخة، رئيس اللجنة الأولمبية جان همام، الأمين العام للجنة العميد المتقاعد حسان رستم، رئيس مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات، شيخ الرياضة في لبنان فؤاد رستم، رئيس الاتحادين العربي والدولي لرياضة قوة الرمي وليد قصاص، رئيس الاتحاد العربي للرياضات التقليدية الشعبية مارون خليل، نائب رئيس فريق الفنون القتالية في قوى الأمن الداخلي العقيد عصام طقوش، العميد المتقاعد طلال اللادقي، عضو المجلس البلدي لمدينة بيروت مغير سنجابي، امين سر اتحاد “الكاراتيه” عبد الله الصالح، أمين سر إتحاد “الووشو” بسام نهرا، رؤساء وأمناء سر الإندية الاتحادية، وفاعليات.

بعد النشيد الوطني، وكلمة عريف الحفل، ألقى المدير العام لوزارة الشباب والرياضة كلمة هنأ فيها “الإتحاد بالقاعة الجديدة، وبالنتائج التي أحرزها أبطاله في بطولة العالم في أميركا”، آملا أن “يصبح لكل إتحاد رياضي قاعته الخاصة”، ومتمنيا أن “يتمكن الوزير الجديد للشباب والرياضة من رفع شأن الرياضة اللبنانية والتقدم بها”.

بدوره، ألقى رئيس الاتحاد عبد الرحمن الريس كلمة قال فيها : “هذه المناسبة مزدوجة، الأولى بمناسبة تحقيق الحلم بافتتاح قاعة خاصة بالإتحاد، والثانية تكريم أبطال الإتحاد الذين أحرزوا النتائج الجيدة في بطولة العالم التي اقيمت نهاية أيلول الماضي في أورلاندو في ولاية فلوريدا الأميركية، وكانت حصيلتها 52 ميدالية للبنان الذي حل في المركز الرابع”، شاكرا “رئيس مجلس ادارة المدينة الرياضة الذي قدم للاتحاد منذ سنوات عدة مكتبا وقاعة للاجتماعات، وأسهم في تحقيق هذا الحلم حين سمح للاتحاد ببناء هذا القاعة الخاصة لإقامة البطولات ودورات التدريب ولتدريب المنتخبات”.

وتمنى على “خيامي وهمام مساعدة الإتحاد لتجهيز القائمة بكل ما هو مطلوب”، شاكرا “أمين سر الاتحاد محمد خليل زهره الذي عمل جاهدا على مدى شهرين مع العمال والمهندسين لتمكين الاتحاد من فتح قاعاته في الوقت المحدد”. وقدم له درعا تقديرا لعمله.

كذلك شكر جميع أعضاء الهيئة الإدارية للاتحاد “لمساهمتهم في إنشاء القاعة كل حسب قدرته”، والمدربين والأبطال على “النتائج الجيدة التي أحرزوها”.

ثم قدم مع كبار المسؤولين دروعا تكريمية للرئيس السابق للاتحاد كمال نجار والرئيس السابق وليد قصاص، وللأمين العام السابق قاسم النونو، ولعضو الهيئة الإدارية السابق حسان غضبان. كذلك جرى تقديم دروع تقديرية لمدربي المنتخب محمد ناصر مبيض، فادي ابي نادر، حسن خير الدين، علاء بورسلان، حسام بزال، وفادي بوزكي.

بعدها، تم توزيع الدروع التكريمية الخاصة بالمناسبة بين الأبطال الذين أحرزوا الميداليات في بطولة العالم.

ختاما، أقيمت مباراتان على كأس الأتحاد، الأولى في اسلوب “السيمي كونتاكت” بين بطلي العالم محمد سعيد منيمنة ومارون عبود إنتهت بفوز الاول، والثانية في اسلوب “الفل كونتاكت” بين بطل العالم أمير بو رسلان والبطل مجد رحمون إنتهت بفوز الاول.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.