سفير الأرجنتين من الشحار الغربي: أرحب بتوقيع اتفاقيات توأمة بين بلدات أرجنتينية ولبنانية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

جال سفير الأرجنتين ريكاردو لاريرا، برفقة زوجته في قرى الشحار الغربي في قضاء عاليه، تلبية لدعوة من المركز اللبناني لخدمة العلاقات العربية الأميركية اللاتينية.

وزار لاريرا متحف الفنان التشكيلي جميل ملاعب في بلدة بيصور، حيث استمع الى عرض مسهب منه عن مقتنيات المتحف، كذلك زار البيت التراثي العائد للمصور الفوتوغرافي المعروف ريمون يزبك في قرية رمحالا، حيث استقبله رئيس بلديتها المحامي ميشال سعد ويزبك، واستمع الى شرح حول الخلفيات التراثية لمقتنيات البيت.

وفي عبيه، زار لاريرا البيت التنوخي الأثري، الذي يمكله رمزي ابو عسلي، واستمع الى شرح عن تاريخ البيت العائد للقرن 11، من الاختصاصي كنعان، وذلك في حضور صاحب الدار ورئيس بلدية عبيه رجل الأعمال غسان حمزة، ثم اجتمع لاريرا مع حمزة وأعضاء المجلس البلدي، بعدها زار دير الكبوشيين، حيث استقبله رئيس الدير والآباء الكبوشيين، ثم بيت اليتيم الدرزي، حيث استقبلته رئيسة الميتم حياة النكدي والقائمون عليه واطلع على قاعتي عبيه والبنيه العامتين.

وبالمناسبة اقام رئيس المركز اللبناني لخدمة العلاقات مع أميركا اللاتينية، السفير الدكتور هشام حمدان وزوجته، حفل استقبال على شرف السفير وزوجته، حضرها رؤساء بلديات عيناب، عبيه، كفرمتى، البنيه وبدغان، اضافة الى رئيس جمعية التجار في الشحار واعضاء الجمعية ورجال اعمال ورؤساء روابط وهيئات نسائية وفنانين وموسيقيين.

وأكد حمدان في كلمة ألقاها ان “تنظيم الزيارة هدف الى تعريف الضيف على الواقع المزدهر في هذه المنطقة، التي شهدت احداثا جساما خلال الحرب الأهلية، بغية التدليل على ارادة الحياة عند المواطن اللبناني، وكذلك ابراز غناها الثقافي والتراثي والتاريخي، للاضاءة على ما يختزنه لبنان واللبنانيون من عراقة حضارية وطاقات كبيرة”.

ورأى ان “هذا المشهد هو اثبات على التوجه السلمي الموجود في اعماق اللبناني، ورفضه العنف ورغبته في الانخراط في مسيرة التقدم الجارية في العالم”، متمنيا على السفير ان “يأخذ هذه الدلالات المثبتة بالواقع، لحث الحكومة الأرجنتينية على اعادة النظر في احكام منح السمات التي تعتمدها”.

وشدد على “ضرورة ان يخرج السفراء من بيروت ومن المناطق التقليدية المعروفة، لزيارة المدن والقرى اللبنانية، والتعرف على الانسان اللبناني عن كثب”، معتبرا ان “هذه المقاربة تسمح باقامة تعارف اكبر بين الأرجنتين واللبنانيين، مما يعزز العلاقات الثنائية على كافة الصعد”.

الشعار

بعدها، تمنى نائب رئيس اتحاد بلديات الشحار الغربي رئيس بلدية عيناب زهير الشعار، في كلمته “اقامة علاقات توأمة بين بلدات ارجنتينية وأخرى لبنانية”، داعيا السفير الأرجنتيني الى “تعميم معلومات اكثر عما يمكن ان تقدمه الأرجنتين لهذه المنطقة”.

لاريرا

بدوره، أعرب السفير الأرجنتيني في كلمته، عن “مدى اعجابه بما شاهده”، شارحا “ما يربط بين الشعبين اللبناني والارجنتيني من علاقات انسانية تاريخية”.

وإذ كشف أنه يضع “مسألة السمات” كأولوية في اهتماماته، رحب ب”فكرة اقامة معرض في هذه المنطقة”، واعدا ب”ارسال المسؤول عن الشؤون التجارية والاقتصادية في السفارة للقاء مع رجال الأعمال. واستقبال كل راغب لبحث اي موضوع ذي اهتمام مشترك”.

وتحدث عن “الموسيقي الشاب الفنان ريبال جمال، الذي زار بيونس ايريس مؤخرا، وشارك في حفل موسيقي اقيم في المسرح الارجنتيني الشهير كولون بقيادة المايسترو الارجنتيني العالمي بارونبويم”.

وإذ رحب ب”فكرة توقيع اتفاقيات توأمة بين بلدات أرجنتينية ولبنانية”، دعا رؤساء البلديات إلى “تحديد خياراتهم بهذا الصدد”.

وختم مبديا اعجابه ب”التعاضد الاجتماعي القائم بين السكان في كل قرية من القرى التي زارها”، مثنيا على فكرة القاعات العامة، متحدثا عن تأثره بما رآه في الميتم الدرزي.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.