قوى الامن توقف عصابة سلب وسرقة في الضاحية الجنوبية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي : “بناء على معلومات توافرت لدى فصيلة المريجة في وحدة الدرك الإقليمي حول قيام شخصين بعمليات سلب بقوة السلاح وسرقة دراجات آلية، ضمن محافظة جبل لبنان، ولا سيما في مناطق الضاحية، خلدة، الشويفات، عرمون وبعبدا.

نتيجة للاستقصاءات والتحريات المكثفة، تمكن عناصر الفصيلة المذكورة من توقيف أحدهما بالجرم المشهود أثناء محاولته سرقة إحدى الدراجات الآلية في محلة المعمورة، وتبين أنه يدعى ع. س. (مواليد عام 1996، لبناني)، فيما لاذ شريكه ز. إ. بالفرار إلى جهة مجهولة.

بالتحقيق مع الموقوف، اعترف بقيامه بحوالي 100 عملية سلب بقوة السلاح طالت عمالا سوريين، وسرقة دراجات آلية في المناطق المذكورة، وذلك بالإشتراك مع شخصين، أحدهما أوقف سابقا بجرم سلب ويدعى (ح. ح.)، والثاني يدعى ز. إ. (مواليد عام 1994، لبناني) الذي أوقفته الفصيلة المذكورة بتاريخ 5/11/2016 بعد مداهمة منزله الكائن في محلة عين الدلبة – برج البراجنة، وضبطت بحوزته المسدس المستخدم في عمليات السلب، واعترف بما نسب إليه وبتعاطيه المخدرات، وتبين أنه مطلوب للقضاء بموجب مذكرة توقيف غيابية بجرم سلب وتهديد.

كما أوقفت برفقته كلا من: ش. ب. (مواليد عام 1998، لبناني) وشقيقه أ. ب. (مواليد عام 2000).

أحيل الموقوفون إلى مفرزة الضاحية الجنوبية القضائية في وحدة الشرطة القضائية، للتوسع بالتحقيق معهم بناء على إشارة القضاء المختص”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.