وفاة جانيت رينو اول وزيرة عدل اميركية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

توفيت جانيت رينو، اول وزيرة عدل اميركية كانت تعرضت لهجمات شرسة من الجمهوريين خلال رئاسة بيل كلينتون، في فلوريدا عن 78 عاما، بحسب الاعلام الاميركي.

وتوفيت رينو صباح اليوم في منزلها في ميامي بسبب مضاعفات مرض باركنسون، وفق ما صرحت شقيقتها ماغي هورشالا لشبكة “سي.أن.أن”.

وتعرضت رينو التي تولت وزارة العدل خلال عهد كلينتون (1993-2001) لانتقادات شديدة بعد اقل من شهر من توليها منصبها بسبب طريقة تعاملها مع الدهم الفاشل الذي شنه مكتب التحقيقات الفدرالي على جماعة دينية مسلحة في واكو بتكساس في نيسان 1993.

وقتل زهاء 80 شخصا في الهجوم على مجمع تابع لطائفة “برانش دافيديان” ما ادى الى احتراقه.

وأمرت رينو بالقبض على الطفل الكوبي اليان غونزاليز (6 أعوام) من بيت أقرباء له في ميامي بعدما نجا من حادث تحطم سفينة، لاعادته الى كوبا.

وهي الوزيرة التي تولت هذا المنصب لأطول فترة، وتولت وزارتها التحقيق في تفجير مركز التجارة العالمي عام 1993 وفي قضيتين تتعلقان بالارهاب الداخلي، وتفجير مبنى اوكلاهوما سيتي الفيديرالي في 1995.

ولدت رينو في 21 تموز 1938 من ابوين صحافيين، ودرست في جامعة كورنيل في نيويورك في 1956. وكانت واحدة من بين 16 امرأة فقط في كلية القانون في جامعة هارفرد عام 1960 وحصلت على شهادتها بعد 3 أعوام.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.