بيروت تزدان بأعلى قبة كنيسة في الشرق الاوسط

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

مرة جديدة، يحقق لبنان انجازًا يضفي رونقًا على جماله وتميزه، من خلال كاتدرائية مار جرجس في وسط بيروت، حيث يتم العمل حاليًا على بناء أعلى قبة كنيسة في الشرق الاوسط.

هذه القبة التي سيتم تدشينها في التاسع عشر من الشهر الحالي، تبنى تحت اشراف المهندس سعيد بيطار.

اما عن سبب بناء هذه القبة، فتوضح مصادر كنسية ان الرسم الهندسي للقبة موجود منذ زمن طويل، حتى قبل ان يتم انشاء جامع محمد الأمين الى جانب الكاتدرائية، غير ان التمويل لم يكن متوافرًا حينها. ولكن اليوم، بعد تأمين المبلغ المطلوب، بدأ العمل على بنائها وفق الخطط والرسوم السابقة لها.

يشار الى ان كاتدرائية مار جرجس التي هي اليوم تحت إشراف مطرانية بيروت للموارنة، وقد شيدت بين عامي 1884 و1894، بعدما صممها المهندس الايطالي جوزيبي مادجيوريه بشكل مطابق لبازيليك ماري ماجيوريه (اي الكبرى) الموجودة في روما بايطاليا.

هذه الكاتدرائية التي شكلت ذاكرة لاحداث لبنانية بارزة، تعرضت لقصف ودمار تارة وللسرقة والتشويه طورا، غير انه اعيد ترميمها اكثر من مرة مع الحفاظ على طرازها وهندستها الاصلية، فحفظت في جزئها السفلي، تاريخًا عظيمًا مرّ من بيروت حاملا معه الكثير من اوجه الحضارة والثقافة.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.