المتطرفون يجبرون آلاف المدنيين على الانسحاب معهم قرب الموصل

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أجبر مقاتلو تنظيم “داعش” الاف المدنيين على الانسحاب معهم من بلدة حمام العليل عند المدخل الجنوبي لمدينة الموصل والتي استعادتها القوات العراقية، واقتادوهم في اتجاه مطار الموصل، حسبما ذكرت الامم المتحدة اليوم.

وصرحت المتحدثة باسم مكتب حقوق الانسان التابع للامم المتحدة رافينا شامدساني للصحافيين في جنيف بان “المقاتلين لم يغادروا البلدة وحدهم”، موضحة ان “المكتب تلقى تقارير بان المتطرفين “اقتادوا عنوة زهاء 1500 عائلة من بلدة حمام العليل في اتجاه مطار الموصل” في 4 تشرين الثاني.

وتحذر الامم المتحدة منذ اسابيع من ان تنظيم داعش” “يجبر المدنيين الذين يعيشون في المناطق المحيطة بالموصل على الانتقال الى المدينة لاستخدامهم دروعا بشرية في المعركة المقبلة”.

وقالت شامدساني ان مكتبها تلقى معلومات بان المتطرفين “خطفوا 296 عنصرا سابقا في قوات الامن العراقية” من مناطق محيطة بالموصل.

واضافت انه “في الفترة من 1 الى 4 تشرين الثاني، خطف المتطرفون 195 عنصرا سابقا في قوات الامن العراقية من العديد من القرى في تلعفر، وعند منتصف الثالث من تشرين الثاني خطفوا 100 عنصر سابق من تلك القوات من قرية موالي غرب الموصل”. واشارت الى ان “مصير كل هؤلاء المدنيين غير معروف في الوقت الحالي”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.