انطلاق مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية في نسخته الثانية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

انطلق مهرجان بيروت للأفلام الوثائقية الفنية BAFF في نسخته الثانية، في صالات سينما أمبير – صوفيل  بالأشرفية، بعرض فيلم Imagine Zaha Haddad : Who dares win، من إنتاج Alan Yentob وال BBC، في حضور وزير الثقافة ريمون عريجي، سفراء إسبانيا ميلاغروس هيرناندو، بريطانيا هوغو شورتير، سويسرا فرنسوا باراس، والمكسيك جين غارسيا أمارال، والقائم بأعمال السفارة الأميركية داني هول، إضافة إلى حشد من الشخصيات وهواة الأفلام الفنية الوثائقية.

وأثنى الديبلوماسيون على “هذه المبادرة الثقافية والفنية الخلاقة، وحماسة سفاراتهم للشراكة مع BAFF لنشر ثقافة بلدانهم والتراث الفني العالمي عموما”.

وتحدثت مؤسسة BAFF أليس مغبغب فقالت: “إن BAFF سيعرض في نسخته الثانية هذه السنة 52 وثائقيا على مدى أسبوعين في طبعتين واحدة “داخل الأسوار” تجرى وقائعها في صالتي سينما أمبير – صوفيل بالأشرفية حتى 13 نوفمبر، والثانية “خارج الأسوار” تتوزع على سبع جامعات في بيروت والضواحي، وأربع مراكز ثقافية في طرابلس وصيدا وصور والنبطية، بين 16 و20 نوفمبر”.

واشارت الى ان “BAFF سيوسع انتشاره سنة 2017 ليطال المدارس الثانوية، وكذلك المدن الجبلية في جبل لبنان والشمال والبقاع”

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.