عبدالله حمود : أصغر نائب أميركي من أصل لبنان

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

فاز الشاب الأميركي من أصل لبناني عبدالله حمود رسميا لعضوية مجلس نواب ميشيغن، ليصبح أصغر عربي أميركي يتبوأ موقعاً نيابياً في الولاية وهو من بلدة كونين الجنوبية بقضاء بنت جبيل.

ويعتبر حمود (25 عاماً) من ابرز الناشطين فـي مجال البيئة والصحة وفـي الحزب الديمقراطي، كما أنه نتاج المدارس العامة فـي ديربورن، حيث تخرّج من ثانوية “فوردسون” قبل حصوله على شهادة البكالوريوس فـي علم الأحياء من “جامعة ميشيغن” فـي ديربورن ثم تابع تحصيله العلمي العالي فحاز على شهادة الماجستير فـي الصحة العامة من “جامعة ميشيغن” فـي آناربر، وعمل حمود أيضاً مستشاراً متطوعاً للعمل فـي وكالة الأمم المتحدة للإغاثة “أونروا” فـي الأردن، حيث كان يعمل فـي الرعاية الصحية للاجئين الفلسطينيين.

ويتولى حمود حالياً عضوية “تجمع العرب الأميركيين” فـي الحزب الديمقراطي فـي ميشيغن، كما انضم أخيرا الى “اللجنة العربية الأميركية للعمل السياسي”، ويعمل كمستشار للرعاية الصحية للنظام الصحي لمستشفى هنري فورد وشركة “هاب” للتأمين الصحي، حيث يتشاور حول كيفـية توفـير رعاية أفضل بأدنى الأسعار.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.