الياس المر : لن توفر الانتربول جهدا لدعم وابتكار برامج لمكافحة الارهاب والجريمة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أبرق رئيس مؤسسة الانتربول نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والداخلية السابق الياس المر الى نائب وزير الامن الصيني منغ هونغوي لمناسبة انتخابه رئيسا للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (انتربول) خلفا للسيدة ميراي باليسترازي.

وجاء في برقية المر: “يسرني كرئيس لمؤسسة الانتربول ان ارحب بانتخابكم، واؤكد على رغبتنا في مواصلة ما بدأناه من تعاون مع المنظمة ودعمها في اطار استراتيجية امنية شاملة على المستوى العالمي لمكافحة الارهاب والجريمة المنظمة، خصوصا وان العمليات الارهابية والجرائم المنظمة تتزايد في جميع أنحاء العالم بوتيرة مثيرة للقلق، والارهاب لا يستثني احدا، وانما يزداد وحشية، وتزداد الجريمة العابرة للحدود تعقيدا، وتزداد قدرات الارهابيين والمجرمين تناميا، وفي المقابل تزداد الحاجة الى رد عالمي نوعي وشامل ومنسق”.

اضاف المر: “لم ولن توفر مؤسسة الانتربول جهدا لدعم وابتكار برامج رائدة لمكافحة الارهاب والجريمة المنظمة على الصعيد العالمي، من الجريمة السيبيرية الى جرائم المركبات والاتجار بالمنتجات الطبية المزورة والسلع غير المشروعة والمخدرات، وحماية الارث الثقافي في العالم والفئات الهشة”. وقال: “أثبتت التجارب ان لا أحد في العالم يستطيع ان يكافح ظاهرة الارهاب والجريمة المنظمة المستشرية وحده”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.