إحذري هذه الرجال ولا تفكّري بالارتباط بهم يوماً

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

جميل الوجه وحسن الخلق… هذه هي أبرز الصفات المثالية المميّزة للرجل الذي قد تحلم كلّ امرأة بالارتباط به. لكنّ هذه الخصال قد تُخفي سمات أخرى سلبيّة لا يسعك أن تتقبّليها وأن تتعايشي معها على الإطلاق. فما هي ؟

1- البُخل
ربما تتمتعين بالاستقلالية على المستوى المادي. وبالرغم من ذلك، تحتاجين إلى أن تحظي باهتمام زوجك، إلى أن يقدّم لك مثلاً هدية ما بين الحين والآخر. وهذا ما لن يحدث إذا كان رجلاً بخيلاً. ففي هذه الحال، تتحوّل كلّ المناسبات السعيدة والزيارات والنزهات والإجازات إلى موعد للجدل والخلاف وإعادة الحسابات. فانتبهي ولا تغامري.

2- الغيور
في البدء قد ترين في الغيرة التي يُبديها زوجك عليك دليلاً على تعلّقه بك وحبه لك. إلا أنّ هذا قد يتحوّل إلى كابوس في حال بدأت هذه الغيرة تتجّه نحو المبالغة. ففي هذه الحالة، يبدأ بالتدخل بكل تفاصيل حياتك: أين كنت؟ إلى أين تذهبين؟ متى تعودين؟ برفقة مَن تجلسين؟ لمَ ترتدين هذا؟ إلى مَن تتحدثين؟ بل إنّه قد يتجسّس على هاتفك وحساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي. فالغيرة، في هذا السياق، تعني أنه لا يثق بك أو ربّما بنفسه. وهي بالطبع مدّمرة لعلاقتكما.

3- الرجل الطفل
أي الرجل الذي يرتدي ملابس أقرب إلى تلك الخاصة بالمراهقين والأطفال، مثل الكنزات المزيّنة برسوم الشخصيات الكرتونية، والذي يجلس لساعات طويلة متفرّغاً لممارسة الألعاب الإلكترونية. فهذا الرجل يرفض أن يكبُر، ما قد يبدو في البدء أمراً غير مزعج. لكن، في الواقع، لا يمكن لحياتك الزوجية أن تسير على خير ما يرام في مثل هذه الحالة. لماذا؟ لأن زوجك لا يكترث مثلاً إلا لموعد صدور أحدث ألعاب الفيديو وللإنجازات التي يحققها في إطارها. إذاً، لا يسعك أن تخطّطي برفقته لأي موضوع جاد أو أن تعتمدي عليه لحلّ أي مشكلة!

4- الكاذب
لن ترتبطي بهذا الرجل يوماً. ليس لأنه يكذب أحياناً، بل لأنه لا ينفك يخترع القصص والأحداث غير الواقعية تماماً كما يتنفس. فهو يتحدّث إلى الآخرين معدداً إنجازات لم يحققها مثلاً أو يشكو ظلماً لم يتعرض له… وبالطبع، لا يمكنك أن تعيشي الواقع إلى جانبه لأنّه غير قادر على التعايش معه.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.