مجموعة من المهاجرين عالقة على الحدود بين صربيا وكرواتيا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

وجد زهاء مئة مهاجر بدأوا الجمعة مسيرة على الأقدام من بلغراد آملين في دخول الاتحاد الاوروبي، أنفسهم الأحد عالقين على الحدود الصربية الكرواتية، وفق ما أفادت محطة “إن 1” التلفزيونية الخاصة.

ومنعت شرطة الحدود الصربية هؤلاء المهاجرين من التقدم نحو معبر “سيد – توفارنيك” بحسب المصدر نفسه.

وقرر المهاجرون البقاء بالقرب من المعبر، رغم الطقس البارد في المنطقة ودرجات الحرارة المنخفضة التي كانت متوقعة خلال الليل.

ورفضت غالبية المهاجرين، وهم شبان يتحدر معظمهم من أفغانستان وباكستان، اقتراحا تقدم به ممثلو المفوضية الصربية للاجئين يقضي بنقلهم إلى مراكز استقبال.

أما من الجهة المقابلة للحدود، فعززت الشرطة الكرواتية إجراءاتها في هذه المنطقة التي حضر إليها وزير الداخلية الكرواتية خلال النهار (الأحد) وشدد على أن الشرطة “ستحمي الحدود من أي محاولة دخول غير شرعية”، وفق ما أفاد التلفزيون الوطني الكرواتي.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.