عون واصل لقاء رؤساء الطوائف

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

واصل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لقاءاته مع رؤساء الطوائف الذين نقلوا اليه تهاني ابناء طوائفهم بانتخابه رئيسا للجمهورية.

وفي هذا الاطار، استقبل الرئيس عون بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان على رأس وفد من مطارنة الطائفة، نقلوا اليه تهاني السريان الكاثوليك في لبنان والعالم بانتخابه رئيسا للجمهورية.

وبعد اللقاء، قال يونان : “فرحتنا كانت كبيرة ان نلتقي فخامة الرئيس العماد ميشال عون ونحن مع اصحاب السيادة جئنا كي نهنئه وندعو له بالتوفيق في النهضة بلبناننا العزيز، وبتشكيل حكومة تكون بمثابة لقاء لجميع فئات البلد دون أي غبن لاحد”.

أضاف : “نحن السريان لنا تاريخ نضال ومحبة للبنان، وقد بذلنا كل غال ونفيس كي نحافظ على لبنان كملجأ وبلد الحريات. وتمنينا على فخامته ان يتذكر ان السريان (كاثوليك وارثوذكس) هم من المكونات اللبنانية، ونفضل ان يتم التخلي عن تسمية الاقليات. وقد كان فخامته متفقا معنا في هذا الخصوص، وقال انه لا يحب هذه التسمية لان جميع اللبنانيين يتمتعون بالحقوق نفسها اكانوا من المكونات الصغيرة ام الكبيرة”.

وتابع : “كما ذكرنا فخامته بالوثيقة التي كنا قدمناها لرؤساء الاحزاب والكتل النيابية من مسيحيين ومسلمين كي يضموا نائبين عن السريان (واحد من الكاثوليك وواحد من الارثوذكس) في المجلس النيابي الجديد، وقد وقعنا الوثيقة انا وقداسة اخي البطريرك اغناطيوس افرام الثاني للسريان الارثوذكس. كما تمنينا على فخامته، ان كان بالامكان، اعطاء دفق من الامل والرجاء للبنانيين السريان عبر تمثيلهم في الحكومة الجديدة التي نتمنى ان تتشكل في اقرب وقت ممكن”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.