بالأرقام تعرّف على رواتب زعماء العالم

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

ينتظر الموظف شهرياً راتبه لتدبير شؤونه الخاصة، ويعتبر الراتب الشهري القناة الوحيدة التي يستطيع من خلالها تسديد مستلزماته المعيشية. يختلف سلم الأجور والرواتب بين الدول بحسب مؤشر الغلاء والمعيشة، وتكاليف السكن والتعليم والطبابة. ويختلف بذلك الراتب الشهري أو السنوي الذي يتقاضاه رئيس البلاد بحسب طبيعة البلاد “غنية أو فقيرة”، ومن الطبيعي أن البلد الغني بموارده تكون الأجور فيه مرتفعة، والدول الفقيرة تكون عادة رواتب موظفيها أو حتى الرؤساء متواضعة، ولكن هذه المعادلة ليست مطبقة، ففي العديد من الدول الفقيرة، والتي لا يصل الحد الأدنى فيها إلى أكثر من 200 دولار نلاحظ أن الرؤساء يتقاضون رواتب خيالية، ولهم مخصصات لا يمكن تصديقها.

من خلال هذا التقرير، نرصد رواتب بعض زعماء العالم، ونقارنها بالحد الأدنى الذي يتقاضاه المواطن. ففي العراق على سبيل المثال، كشفت النائب عن التحالف الوطني سميرة الموسوي عن قيمة راتب رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي وفق سلم الرواتب الجديد، حيث خفض السلم الجديد للرواتب، راتب رئيس الجمهورية من 77 مليون دينار أي 65 الف دولار إلى ثمانية ملايين دينار ما يقارب 6700 دولار شهرياً، ما يعني أنه بات يتقاضى نحو 80 الف دولار سنوياً بدلاً من 780 الف دولار.

وهنا لا بد من الإشارة إلى أن بعض البيانات والتصريحات الإعلامية، كانت قد أشارت إلى أن راتب رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي بلغ 250 ألف دولار شهرياً، ما يعني 3 ملايين دولار سنوياً، وهو أعلى من راتب رئيس الولايات المتحدة الأميركية بأضعاف.

في لبنان، يتقاضى رئيس الجمهورية 235 مليون ليرة سنوياً ما يعادل 157 ألف دولار، أي إنه يتقاضى 13 الف دولار شهرياً، ويذكر أن الحد الأدنى للرواتب والأجور في لبنان يصل إلى 650 دولاراً أميركياً فقط.

وبحسب تقارير صحافية جزائرية، يتقاضى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة شهرياً نحو 10.4 آلاف دولار شهرياً ما يعادل 54 مرة ضعف الأجر الوطني.

عالمياً، أشار موقع “سي ان ان ماني” الإخباري إلى أن راتب الرئيس الأميركي باراك أوباما الأعلى بين مجموعة كبيرة من زعماء العالم. ويحصل أوباما على راتب سنوي يقدر بحوالي 400 ألف دولار كما يحصل على نفقات معفاة من الضرائب تصل إلى 50 ألف دولار.

وفي المركز الثاني، حل رئيس وزراء كندا جاستن ترودو، حيث يتقاضى راتباً سنوياً يصل إلى 260 الف دولار، ما يعني 21 الف دولار شهرياً.

في المركز الثالث المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، حيث تتقاضى راتباً سنوياً يصل إلى 242 الف دولار. في المركز الرابع، حل رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، ويصل راتبه سنوياً إلى 241 ألف دولار.

ثم رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما حيث يتقاضى 206 آلاف دولار أميركي.

في المركز السادس الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، ويصل راتبه سنوياً إلى 198 ألف دولار سنوياً، في المركز السابع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، وتتقاضى 186 ألف دولار سنوياً، فالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي يتقاضى 137 ألف دولار سنوياً.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.