قبلة من قريبتها أدّت إلى إصابتها بمرض مخيف

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أصيبت الطفلة سيينا دوفيلد البالغة من العمر 3 سنوات من غلوستر الانجليزيّة ، بمرض جلدي أدى إلى تآكل بشرتها وهي حيّة.

وفي التفاصيل، كانت الطفلة قد أصيبت بعدوى الهربس الفيروسيّة (نوع من الأمراض الجلديّة التي تؤدي إلى تقرحات حول الفم، الوجه، الأعضاء التناسلية…)

وقد تمّ تشخيص إصابة الطفلة بهذا المرض الفيروسيّ في أوائل هذا العام بعدما قبّلها أحد الأقارب.

وقد اضطرت والدة الطفلة سافينا (21 عاماً) إلى غسل أغطية السرير الخاصّة بابنتها يومياً.

يُذكر أنّ الطفلة أُدخلت إلى المستشفى في تشرين الأوّل من عام 2015 أيّ في عيد ميلادها الثاني، ووضع لها المصل عن طريق الأوردة لأنّها كانت قد امتنعت عن الطعام نتيجة هذا الفيروس.

يُشار إلى أنّ الأطباء طلبوا من الأمّ، أن تضع بعض الكريمات والأدوية المضادة للالتهابات لابنتها… وبعد حوالي سنة من المعاناة تحسّنت حالة الطفلة.

وفي سياق نشر الوعي حول مخاطر تقبيل الأطفال، قررت الأمّ نشر ما حصل مع ابنتها لتفادي حصول ذلك مع أطفال آخرين.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.