قبلان رداً على الراعي : الشيعة ما زالوا أكثر حرصا على دولة العدالة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أدلى الشيخ عبد الأمير قبلان بتصريح، رداً على ما أدلى به البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي أمام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في بكركي.

وقال: “كان المسلمون الشيعة وما زالوا أكثر حرصا على إقامة دولة العدالة والمساواة، وهم قدموا التضحيات والتنازلات لإنجاز الاستحقاقات الدستورية وتحقيق الاستقرار السياسي، وعلى مر التاريخ كان الشيعة مقهورين ومظلومين ومحرومين حتى حق الدفاع عن مناطقهم، ولم نسمع مثل هذا الكلام الذي نسمعه اليوم، لأننا نطالب بشيء هو مشاركة حقيقية في السلطة.

نعم، إنه حق من حقوقنا، وعند إلغاء الطائفية السياسية تروننا الأولين. ونحن لم نأل جهدا ولم نوفر فرصة لتحقيق الشراكة الحقيقية بين المكونات السياسية والطائفية، ليظل لبنان الوطن النهائي الجامع لكل بنيه.

وقد حرصنا على الدوام على تذليل العقبات وازالة العراقيل امام العهد الجديد حين طرحنا ضرورة انجاز تفاهمات جديدة ضمن سلة حل متكاملة لتجنب أزمات نحن بالغنى عنها، ولإزالة الغيوم السوداء عن سماء هذا الوطن”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.