مصطفى حمدان التقى وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية السورية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان وأعضاء الهيئة، رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية السورية الدكتور علي حيدر على رأس وفد من الحزب، في مقر الحركة.

حيدر
بعد اللقاء، اعتبر حيدر أن “هذه الزيارة الأولى للمرابطون وجاءت لتتويج علاقات قديمة وعمل مشترك دؤوب على الأرض ميدانيا”، مشيرا إلى أن “المهام الجسام التي تترتب علينا هي مواجهة العدو الذي يحاول فرض مشاريع كبرى ترسم لهذه المنطقة”.
ولفت الى أنه “بحث مع حمدان في استمرار العلاقات وتوطيد التعاون المشترك”.

حمدان
من جهته، أوضح حمدان أنه “هناك عمل جبار وإنجازات كثيرة جدا يقوم بها معالي الوزير الدكتور علي حيدر فيما يتعلق بالمصالحات، والقليل ممن يتابعها لا يعلم بأن أكثر من 1200 قرية ومدينة أصبحت ضمن مهام معاليه وبالتالي هذا هو الحل السياسي الذين يتكلمون عنه”، مؤكدا أن “الجيش العربي السوري وكل القوى الحليفة التي تقاتل معه على أرض سوريا العربية، سواء الحزب السوري القومي الاجتماعي أو بقية الأخوة من القوميين العرب أورجال الله في المقاومة، أكد أن هؤلاء لا يحمون فقط سوريا، إنما الانتصار الذين سيحققونه على أرض سوريا هو انتصار لكل أمتنا العربية، وانتصار لأهل لبنان بالتحديد، لأنهم منعوا هؤلاء الإرهابيين من الوصول إلى لبنان وهذا يندرج في إطار ما يسمى بالحرب الاستباقية ضد الإرهاب على أرض سوريا العربية”.

وقال: “اننا سنقدر دائما هذه التضحيات الجسام لسيادة الرئيس بشار الأسد ولأهلنا السوريين والجيش العربي السوري الذين هم أهلنا وأهل الكفاح والنضال”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.