تركي يدّعي أنه والد أديل ويطالب بإجراء DNA

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

ادعى مواطن تركي (52 عاماً)، وهو مطرب وعازف موسيقي، أنه هو والد المطربة الإنكليزية الشهيرة أديل، قائلاً إنه أقام علاقة مع والدتها منذ أكثر من 28 عاماً، بمدينة بودروم جنوب تركيا.

وأوضح التركي الذي يدعى محمد آصار، في مقابلة مع إحدى الصحف التركية، أنه تعرف على والدة أديل “بيني آدكينز” عام 1988 أثناء قدومها لقضاء العطلة بمدينة بودروم.

وأضاف المتحدث إنه كان يعمل آنذاك سائق سيارة أجرة، وكان يقل والدة أديل وأصدقاءها في كل جولاتهم بالمدينة، مشيرا إلى أن علاقته بها انقطعت بعد عودتها إلى لندن بفترة، لكنها ظلت تشغل تفكيره فيها، ولم يتزوج منذ ذلك التاريخ.

وطالب آصار بإجراء تحليل الحمض النووي (DNA) لإثبات ادعائه، مضيفا إنه يحتفظ بصور تجمعه بوالدة أديل، مشيرا إلى “أوجه الشبه بينه وبين ابنته”، في الحركات التي تؤديها على خشبة المسرح إضافة إلى “تشابه” ملامحهما.

وقال آصار إنه رجل ميسور الحال، مشددًا على أنه لا ينتظر أي مقابل من وراء هذا الموضوع، بل فقط يريد “لابنته” أن تعرف “الحقيقة”.

وسبق للمطربة البريطانية أديل أن صرحت بأن لها أصولاً تركية وإسبانية وإنكليزية، دون أن توضح ماذا تقصد.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.