نديم الجميل : لاجراء الانتخابات النيابية في موعدها مهما كلف الامر

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

نظم حزب الكتائب مساء اليوم حفل استقبال في مقره في ساحة ساسين لمناسبة تسلم اللجنة التنفيذية الجديدة لمنطقة الاشرفية مهامها برئاسة ميشال رجي، وذلك بحضور النائب نديم الجميل ووالدته السيدة صولانج الجميل والوزير السابق كريم بقرادوني ومؤيدي الحزب والرفاق القدامى للشهيد بشير الجميل وفعاليات من منطقة الاشرفية وبيروت.

وتتألف اللجنة التنفيذية من نائب الرئيس وسام روكز ومن امين السر إدغار قبوات ومن أمين الصندوق الياس طراد ورئيس مكتب الشؤون العمالية ميشال عنبر ورئيس مكتب الانضباط الياس نهرا ورئيسة مكتب شؤون المعلمين غرايس عكاري ورئيسة مكتب الشؤون النسائية وفاء خير الله ورئيس مكتب الاعلام بيار البايع ورئيس مكتب العلاقات العامة بشير تغريني ورئيس مكتب الطلاب جورج عساف ورئيس مكتب الحشد هادي طحطح ورئيس مكتب الشؤون الصحية مازن الياس ومستشار شؤون المنطقة ماهر يعقوب ومستشار الشؤون الادارية نزيه ضاهر ومستشار الشؤون الاجتماعية روني نعمة ومستشارة الشؤون القانونية ميرنا جميل ومستشار الشؤون الانتخابية ألكسندر بريدي ورئيس مكتب الشهداء إيلي نجار.

رجي

بعد كلمة ترحيب من البايع والنشيدين الوطني والكتائبي، ألقى رجي كلمة رحب فيها بالحضور ، مشيرا إلى أن بيت الكتائب في قلوب الجميع وان القضية انطلقت من الاشرفية، متعهد بأن تبقى الأشرفية قضيتنا واطلالتها الجديدة مميزة، وبإنه سيوظف جهوده وجهود اعضاء اللجنة لتقديم الأشرفية باجمل صورة.

وشكر رجي النائب الجميل لثقته وإيمانه بهذا الفريق، آملا أن يستطيع تحقيق الأفضل للمنطقة.

نديم الجميل

بدوره ، تحدث النائب الجميل وقال:”ان شعار اللجنة “حتضل الاشرفية قضيتنا” يدل على ان طالما منطقة الاشرفية بخير فلبنان بخير والقضية بخير، متوجها إلى رجي وإلى أعضاء اللجنة مؤكدا بأن عليهم مسؤولية كبيرة لإعادة إحياء و تنشيط المنطقة.

وأشار إلى انه “من هذا البيت بيت الكتائب في الاشرفية، البيت الذي تربى وعاش فيه واستشهد فيه بشير الجميل نطلق اليوم حياة جديدة”، مشدداً على “ان رمزية هذا المكان وقضيته هي إرث كبير وأمانة نحملها ومسؤولية كبيرة تقع على عاتقنا من اجل المحافظة على القضية، قضية الانسان وحريته، قضية سيادة هذا الوطن من اجل شعب يعيش على مساحة 10452 كلم مربع مقدس، مساحة قيم واخلاق وحرية.

واضاف “ان لمنطقة الاشرفية معاني سامية، فمنها انطلق الشهيد بشير الجميل ومن هذا البيت تحديدا ليبني وطنا يشبه قضية الكتائب وقضية الانسان التي حملها بشير”.

واردف “قضيتنا ليست قضية الحزب الواحد بل على العكس بشير قاوم ليصبح هناك تعددية أحزاب وقام وشهداء الكتائب من اجل الحفاظ على التنوع والتعددية الذي يميز هذا الوطن، لافتا الى “ان هذه هي الديناميكية التي يسعى الحزب من اجلها”.

ودعا الجميل إلى إجراء “الانتخابات النيابية في موعدها مهما كلف الامر”، معلنا من على هذا المنبر انه سيخوض الانتخابات في الاشرفية ويتابع المسيرة وسيسعى إلى ان يكون على مستوى الحمل واهمية المسؤولية التي يحملها.

واكد ان “هناك من يحذر من الذهاب إلى الفراغ المؤسساتي يجب منع ذلك واجراء الانتخابات لو لم يتم التوافق على قانون جديد لخوض التحدي والحفاظ على تداول السلطة، لان الفراغ الرئاسي خلال سنتين وضعنا امام خيار وحيد وأجبرنا على المضي قدماً به، لذلك يجب الاختيار والتمسك باجراء الانتخابات في موعدها.

واخيرا وجه الجميل رسالة للرفاق الكتائبيين وللجنة التنفيذية طالبا دعمهم الدائم وواعدًا بالوقوف إلى جانبهم ، مشيرا الى ان “امله وثقته بهم كبيرة وبأن التحديات التي سيواجهونها جمة”.

وهنأ الجميل رجي وروكز ، متمنياً ان ينجحا في تأدية مهامهماً، مشيراً الى “ان الكتائبيين سيخوضون ثلاثة تحديات مهمة، بدءاً من خوض المعركة الانتخابية، وصولا الى ضرور وصل الجسور بين الاحزاب كافة، وخصوصا حزب الكتائب والمجتمع بكل تنوعاته واطيافه، من اجل خلق مجتمع قوي ومترابط وخصوصا في الاشرفية”.

وتوجه الى الكتائبيين بالقول:” يقع عليكم عاتق إعادة الثقة إلى العمل الحزبي بمعنى الحياة الحقيقية والتواصل الفعلي والديمقراطية الفعلية والإيمان بأن القرار يصدر من الاسفل الى الاعلى وليس العكس، لنحافظ على حزب النضال وحزب الحرية وعلى حزب قادر على استقطاب شباب يحلم بممارسة السياسة في نظام مماثل”.

وأخيراً، لفت النائب الجميل الى انه سيسعى بمساعدة الكتائبيين للحفاظ على الاشرفية، القلعة التي حلم بها بشير وارتكز عليها والتي سيرتكز عليها مجدداً وعده الذي كان قد قطعه منذ تسع سنوات قائلاً: ” ثابتون اليوم وغدا وبعد غد”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.