هددها بصورها المخلة فذبحته

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

قرر قاضي المعارضات بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب، تجديد حبس حارس عقار وزوجته، 15 يومًا على ذمة التحقيقات لاتهامهما بذبح شخص هدد الزوجة بنشر صور مخلة لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وإجبارها على الاستجابة لرغباته.

وكانت نيابة مصر القديمة الجزائية قررت برئاسة المستشار محمد حسين، في وقت سابق، حبس حارس العقار وزوجته 4 أيام على ذمة التحقيقات، في واقعة العثور على جثة عامل مذبوحًا داخل شقته، ووجهت لهما تهمة القتل العمد.

وكشفت تحقيقات أحمد وائل، وكيل نيابة مصر القديمة الجزائية وجود خلافات بين المتهمين والمجني عليه، عقب تردد أقاويل عن وجود علاقة غير شرعية بين زوجة المتهم والمجني عليه.

وقررت النيابة العامة في وقت سابق تشريح جثمان عامل عثر على جثته مذبوحًا داخل شقته بمصر القديمة، لتحديد سبب الوفاة، وإعداد تقرير فني بالصفة التشريحية للجثمان، وكلفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة بسرعة التحريات حول الواقعة.

وتبين من التحقيقات أن المجني عليه من محافظة المنيا، ويعمل حارسًا لمخزن زجاجات مياه غازية، وأثناء زيارة شقيقه وزوج أخته عثرا على جثته غارقة في بركة من الدماء، وكشف مناظرة النيابة للجثمان وجود قطع في القصبة الهوائية للمتهم وعدد من الطعنات بالصدر.

(بوابة القاهرة)

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.