إلا التجارة يا ترامب : مؤسس علي بابا يهدّد بحرب عالميّة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

لم يكمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب شهره الأوّل في البيت الأبيض، حتى اجتاحت مفاعيل قرارته العالم، وأثارت جدلاً وفوضى.

ومن بين قرارات الرئيس الجديد التي قوبلت برفض واعتراض؛ توقيعه على أمر تنفيذي يقضي بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية “الشراكة عبر المحيط الهادئ” التي وقعتها 12 دولة في منطقة آسيا والمحيط الهادىء، وذلك بعدما تعهّد بهذه الخطوة خلال حملته الإنتخابية.

جاك ما، مؤسس ورئيس شركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة “علي بابا اعترض بشدّة على ما فعله ترامب محذرًا من إندلاع شرارة الحرب، إذ قال: “العالم يحتاج للعولمة والتجارة، وأحذّر من أنّه إذا توقفت التجارة ستنطلق الحرب”.

كلام مؤسس “علي بابا” يأتي بعد حوالى الشهر من لقائه ترامب، حيث أعلن أنّ شركته ستساعد في خلق مليون وظيفة جديدة في الولايات المتحدة.

وأضاف جاك ما خلال حفل عشاء أقامته الشركة في ميلبورن الأسترالية: “العالم كلّه معني بحروب التجارة، إذا توقفت التجارة ستندلع الحرب”، مشددًا على أنّ التجارة تنشّط التواصل بين الناس.

وفيما تنشغل بعض الصحف في الحديث عن التداعيات الإقتصاديّة لقرار ترامب خصوصًا على الصين، وصف جاك ما القرار بـ”الكارثة الكبيرة بالنسبة للصين”، وقال إنّ التجارة تحفّز تبادل الثقة والثقافة في العالم، وأضاف: “علينا أن نبرهن أنّ التجارة تساعد الناس على التواصل، علينا إقامة تجارة عادلة، شفافة وشاملة”.

والجدير ذكره أنّ ما كان قال بعد لقائه ترامب “إنّ العالم يمرّ في مرحلة مهمّة تحتاج قيادة جديدة”.

ترجمة: سارة عبدالله

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.