هجمة هستيرية على ديما صادق

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أثارت الإعلامية ديما صادق، غضب أنصار النظام السوري؛ بسبب إدانتها الإعدامات التي نفذها النظام السوري في سجن صيدنايا، والتي كشفت عنها منظمة العفو الدولية قبل أيام.

ونشرت صادق تغريدة لرابط من منظمة العفو، يدعو للتوقيع على إدانة “الرعب في سجون سوريا”، حيث دعت متابعيها للمشاركة في التوقيع.

كما علقت: “تبت يداكم وضمائركم يا من دعمتموه بالفعل أو بالكلمة أو بالموقف”.

وتسببت تغريدة ديما صادق، الإعلامية في قناة “LBC”، بموجة شتائم بحقها، حيث قوبلت تغريدتها بتعليقات خوّنتها، واعتبرتها “ترى الإنسانية من جانب واحد فقط”.

وقال المغرد نبيل أبو عبده: “على افتراض أخبارك صحيحة، دخلك ليش ما قمتي القيامة وعملتي يلي عمال تعملي هلق من بعض أخبار سجن أبو غريب وغوانتانمو”.

وقالت المغردة “لبنانية”: “ديما صادق بتحكي عن سوريا، بس بتخاف تحكي عن غير دول؛ لأن الرزقة عندهم صحافة المصالح والنفاق”.

وتابعت هاجر زارو: “عندما يكون الحديث بهدف المال، عندها يكون كل مرتزقة الإعلام على دين واحد ومذهب واحد و موقف واحد، ديما صادق مثال”.

وبسبب تغريدتيها، قال الناشط حسين باروني إن “ديما صادق داعشية”.

عدنان جبريل، قال: “يا ديما اشتروكي بالبترودولار”.

فيما شكّك موالون للنظام بصحة التقرير، زاعمين أن “ديما صادق نشرته من دون التحقق من مصدر مستقل”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.