خوفًا من افتضاحه .. ذبح والده !

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

ذبح شاب مصري في العشرينات من العمر والده المسن بسكين المنزل، ثم حمله ودفنه في أحد المقابر قبل أن يسلم نفسه لقسم الشرطة في منقطة منفلوط بأسيوط جنوب القاهرة.

وفي التفاصيل، حضر صابر. م. س 21 سنة حاصل على دبلوم إلى قسم شرطة منفلوط، واعترف بقتله لوالده نتيجة خلافات بينهما، وأرشد إلى السكين التي قام بذبح والده به، وعن المكان الذي دفنه فيه.

وتوجهت قوة أمنية وعثرت على جثة الوالد في المكان الذى أرشدهم إليه الابن.

وبسؤال المتهم، أقر بأنه على خلاف دائم مع والده نتيجة خلافات مالية وأسرية، فقرر التخلص منه، فتركه حتى خلد إلى النوم ثم ضربه بماسورة حديدية على رأسه وعندما استشعر أن أمره سيفتضح، ذبحه وأخذه إلى المقابر ودفنه، وتخوف من اكتشاف ارتكابه للواقعة من قبل الشرطة ففضل تسليم نفسه.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.