مهرجان تأبيني ام انتخابي

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

بدت مشهدية احتفال البيال اليوم كمهرجان انتخابي ، من دخول الرئيس الحريري قاعة البيال الى جانب رئيس الهيئة التنفيذية لحزب القوات اللبنانية سمير جعجع و التي اعتبرت ارضاءً للاخير عن “المزحة” خلال الذكرى الماضية التي وجهها الحريري له عام ٢٠١٦ الى الكلمات التي تليت خلال المهرجان .

واستكمل المهرجان بكلمات للفائزين بالانتخابات التي حصلت في تيار المستقبل وصولاً لكلمة الرئيس الحريري حيث عرض اسباب تنازلاته مؤكّداً انه باقٍ على الثوابت و لن يتزحزح عنها ، و الواضح من كلامه انه يريد رأب الصدع بينه و بين جمهوره المتململ من الخطابات التي لم يعد يكترث لها ، محاولة الحريري اليوم لن تكون الاخيرة و خصوصاً مع اقتراب موسم الانتخابات النيابية .

وفي معرض كلامه ، لم يفوّت الرئيس الحريري الفرصة لمهاجمة صديقه القديم الوزير اشرف ريفي ، قال الحريري ‏”عنواننا واحد رفيق الحريري، ومن يتهمنا بالتغيير والابتعاد عن الثوابت لم يقرأ كتاب الشهيد” و اكمل الحريري غامزاً من قناة ريفي “‏من يدعونا للصدام وتكسير البلد قلنا له ونقول “غلطان بالعنوان” .

هذا الكلام حمل جمهور الوزير ريفي على الرد فوراً على مواقع التواصل الاجتماعي حيث اعتبر بعضهم ان الحريري لا ينفك عن تقديم التنازلات يوماً بعد يوم بحجّة السلم الاهلي و هذه الحجّة بحسب مناصرو ريفي حجج لا قيمة لها و هي مجرّد تبرير فاضح لتنازلاته التي ادّت لتولّيه سدّة رئاسة الحكومة ، و قد اعتبر اخرون ان لا مصداقية لكلام الحريري عن الثوابت في ظل وجود كاتبو “الابراء المستحيل” الذي اتهم الحريري الاب بالفساد و السرقة في الصفوف الاولى داخل قاعة البيال .

من جهة اخرى ، كان لحضور وزير العدل سليم جريصاتي الصدى السلبي الاكبر لمهرجان البيال ، فجريصاتي ( المستشار القانوني السابق للرئيس لحّود ) اتى ممثلاً عن رئيس الجمهورية ميشال عون و اختياره شخصياً في ذكرى اغتيال الحريري اعتبره كثيرون غير موفّق بالنسبة لهذه المناسبة و هو الذي هاجم و اعترض على المحكمة الدولية باستمرار و هو ايضاً من اشرس المدافعين عن المتهمين باغتيال الحريري و عن حزب الله.

فيما اطلقت جمعيّة ناشطو اللواء اشرف ريفي هاشتاغ #اشرف_رفيق و ذلك مع الذكرى الثانية عشر لاغتيال الرئيس رفيق الحريري، وارفقت الهاشتاغ بصورة جمعت بين اللواء ريفي و الرئيس الشهيد كتب عليها “عن خطاك لن نتوه”

اشرف ريفي

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.