الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين زار رئيس الجمهورية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

قام وفد من الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان برئاسة رئيسه كاسترو عبدالله بزيارة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يوم امس الجمعة في 17/2/2017 وتمّ تسليمه مذكرة تتضمن عدّة مطالب عمالية وخدماتية.

وبعد أن عرض رئيس الاتحاد على فخامته المعانات والصعوبات التي يعيشها العمال والطبقة العاملة وذوي الدخل المحدود، والانعكاسات السلبية التي ستزيد اللبنانيين فقراً في حال أقدمت الحكومة على زيادة وفرض ضرائب جديدة تطال الفقراء من دون أن تتوجه بسياسة ضرائبية تجاه الذين تزداد ثرواتهم ومعفون من الضرائب، ومنها الريوع العقارية والتحسين العقاري والشركات الكبرى.

وطلب الاتحاد من فخامته الاهتمام بموضوع زيادة الأجور ورفع الحد الأدنى إلى مليون ومئتين الف ليرة لبنانية (1200000 ل.ل) وإقرار سلسلة الرتب والرواتب وانصاف العاملين في القطاع العام من مياومين ومتعاقدين وعاملين فنيين بالساعة والفاتورة.

وعبر الاتحاد الوطني لفخامته عن الوضع السيء في الضمان الاجتماعي والذي ينعكس سلباً على المضمونين، وطالبوا منه الإيعاز باتخاذ الاجراءات التي تكفل استمرارية الضمان وتعزيز تقديماته.

وكما عرض الأوضاع السيئة للقطاع الزراعي وخاصة مزارعي التبغ، والفساد المتفشي في المؤسسات، وتعزيز دور أجهزة التفتيش في الضمان الاجتماعي ووزارة العمل وتعزيز الرقابة والشفافية.

كما تناول الاتحاد الوطني قانون العمل وضرورة تعديله، والتصديق على الاتفاقيات الدولية ذات الصلة وعرض الواقع المتردي للحركة النقابية المهيمن عليها من أطراف السلطة والطوائف.

وفي نهاية اللقاء طلب الاتحاد الوطني من فخامته رد قانون الايجارات التهجيري الأسود كونه يطال الفئات الشعبية الفقيرة وكبار السن وحيث إن هذا القانون سيتسبب في أزمة جديدة، والمستفيد الوحيد من هذا القانون الشركات العقارية والمصارف.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.