8 حيوانات غادرت كوكبنا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

حُلم الطيران الذي راود الإنسان منذ القدم، ورغبته القوية في أن يشارك الطيور السماء، بل أن يخترقها ويصل إلى ما بعد ذلك، جعلته يستخدم الحيوانات في كافة تجاربه خوفاً على حياته.

مع أول تجربة طيران بواسطة المنطاد في القرن الثامن عشر، وتحديداً في 1783، وقبل أن يستخدمه الإنسان في رحلاته، قرر الإنسان أن يضع فيه الأغنام والبط والديوك، حتى يكون مطمئناً عند استخدامه، وطار المنطاد لمسافة 3 كيلو مترات تقريباً وعلى ارتفاع 1000 متر. ولاحقاً، وفي بدايات القرن العشرين ومع تطور الاختراعات، عادت بقوة فكرة السفر إلى الفضاء الخارجي، واكتشاف هذا العالم الخفي عن قُرب، لكن قبل صعود الإنسان إلى الفضاء، وضع الكثير من الحيوانات والحشرات داخل المركبات المتجهة إلى الفضاء. وذلك للتأكد من قدرته على البقاء وعدم تعرضه لأي مخاطر، وكيف يتعامل مع تلك المخاطر أو يتجنّبها؟، وذلك من خلال وضعه تحت الدراسة سواء أثناء الرحلة أو بعد عودتها من الفضاء.

فيما يلي قائمة بالحيوانات والحشرات التي أرسلت إلى الفضاء

1- ذباب الفاكهة

في 20 شباط 1947، انطلق من ولاية نيومكسيكو بالولايات المتحدة الأميركية، الصاروخ “Nazi V-2″، وكان يحمل على متنه الكبسولة التي وضعت فيها ذبابة الفاكهة. ووصل لارتفاع نحو 100كم عن سطح البحر، وظلت الرحلة لمدة 3 دقائق وعشر ثواني، قبل أن يهبط إلى الأرض بالمظلة، وقد عثر عليها وهي ما زالت على قيد الحياة. أما الهدف من الرحلة فكان معرفة تأثير أشعة الشمس على الكائنات الحية، وهي على ارتفاعات شاهقة.

2- القرود “أول الزائرين”

شهدت الأربعينيات مجموعة من التجارب الفاشلة، حيث توفيت معظم القرود التي أرسلت إلى الفضاء بسبب عدم فتح مظلة الهبوط عند العودة أو خلل في الصواريخ التي كانت تحملها.

ففي يوم 11 حزيران 1948، أطلقت أميركا من ولاية نيومكسيكو، الصاروخ “V-2 Blossom”، الذي وصل لارتفاع 63 كم، وحمل على متنه ألبرت الأول، وهو قرد هندي صغير، وتوفي أثناء الرحلة.

لاحقاً، انطلقت”V-2 Blossom” الثانية، يوم 14 حزيران 1949، وحملت على متنها كبسولة فيها القرد ألبرت الثاني، ويعد هو أول كائن حي بالفضاء، حيث تجاوز خط كارمان، وذلك عندما وصل لارتفاع 134 كم، والذي توفي أيضاً نتيجة فشل فتح المظلة عند الهبوط. كما انطلقت بعد ذلك رحلتان منفصلتان، ولكن نتج عنهما وفاة القرد ألبرت الثالث والرابع. بعد ذلك، انطلقت الكثير من الرحلات الناجحة على مدار السنوات الماضية.

3- الفئران

بعد عدة محاولات فاشلة، أدت لوفاة القرود المستخدمة فيها، تم استخدام الفئران في الرحلات المتجهة إلى الفضاء، وانطلقت أول رحلة في 15 آب 1950، ولكن نتيجة فشل في فتح المظلة توفي الفأر، ولكن بعد أن حقق رقماً جديداً في الفضاء، حيث ارتفع إلى نحو 137كم عن سطح البحر.

4- الكلاب “أول من عادت بنجاح”

بدأ الاتحاد السوفيتي مع بداية الخمسينيات يجري تجاربه لغزو الفضاء حتى لا تتركه لأميركا، ففي 15 آب 1951، انطلقت مركبة الفضاء “الغجر” وعلى متنها كلبان “ديزاك وتسجن”، وعادا بنجاح إلى الأرض بعد أن سجلت الأجهزة المرافقة لهما بيانات هامة عن الفضاء الخارجي. تلي ذلك بعض الرحلات الناجحة والفاشلة الخاصة بالكلاب، ولكن في 3 تشرين الثاني 1957، أطلقت مركبة الفضاء السوفيتية “سبوتنك 2” المجهزة، والتي دارت حول الأرض، وكان على متنها الكلبة “لايكا” التي ماتت بعد بضع ساعات من المعاناة بعد الإطلاق، عادت المركبة يوم 14 نيسان 1958، واحترقت فور دخولها الغلاف الجوي.

5- الأرانب

في 2 تموز 1959، أطلق الاتحاد السوفيتي إلى الفضاء أول أرنب على متن الصاروخ “R2″، والذي عاد سالماً بعد أن وصل ارتفاعه إلى 212 كم عن سطح البحر.

6- القطط

في يوم 18 تشرين الأول 1963، أطلقت فرنسا مركبة الفضاء “AGI”، وعلى متنها أول قط، لدراسة حالته في الفضاء، ووصل ارتفاع المركبة إلى 160كم، وعاد إلى الأرض بسلام.

7- السلحفاة

في 15 أيلول 1968، أطلق الاتحاد السوفيتي المركبة الفضائية “ZOND”، وعلى متنها سلحفاة، وذباب، ونباتات وبذور، وحلقت حول القمر يوم 18 أيلول من نفس العام، ثم عادت إلى الأرض بنجاح يوم 21 أيلول.

8- العناكب

في 28 تموز 1973، وبعد هبوط الإنسان على القمر، أرسلت أميركا زوجاً من العناكب إلى الفضاء وهما “أنيتا وأرابيلا” ونسجا أول بيت لهما بالفضاء في المحطة الدولية التابعة لناسا “سكاي لاب”، وظل البيت لمدة 59 يوماً.

لاحقاً، استطاع الإنسان بفضل التكنولوجيا الحديثة، والتطور المذهل في مجال العلوم، إلى إرسال العديد من البعثات التي كان على متنها الكثير من الحيوانات، فلك أن تتخيل منذ بداية معرفة الإنسان بالفضاء تم إرسال 32 قدراً، والعديد من الحيوانات والحشرات الأخرى، تم إرسالها جميعاً من 7 دول هي: الاتحاد السوفيتي “روسيا”، والولايات المتحدة الأميركية، وفرنسا، والأرجنتين، والصين، واليابان، وإيران.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.