حرب إلى أبي خليل : لن تنفع تهديداتكم !

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

ردّ النائب بطرس حرب على الشكوى المقدّمة من وزير الطاقة سيزار أبي خليل ضدّ صحافيين ونوّاب، خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم، وقال: “أتحفنا وزير الطاقة البارحة، بطلب أو بتغطية من التكتّل السياسي الذي ينتمي إليه، بإقامته شكويَيْن، بحقّ إعلاميين وغير إعلاميين ونوّاب ووزير سابق، ساقوا إتهامات في موضوع المحطّات العائمة والعمولة التي طلبها بعض مسؤولي وزارة الطاقة من شركة “ENI”، لإعطائها تراخيص استثمار حقول الغاز”.

وأضاف حرب: “لن تنفع تهديداتكم في تعطيل دورنا في مراقبة أعمالكم ومساءلتكم ومحاسبتكم، ولن تستطيعوا كمّ أفواه الناس والعمّال والمزارعين والمثقّفين والمواطنين والشباب وطلّاب الإصلاح. راجعوا التاريخ لتُدركوا ان ما من طاغ انتصر على شعبه، وما من فاسد أفلت من العقاب سجناً أو نفياً أو سقوطاً في مزابل التاريخ. اسمعوا نصيحتي.

استفيقوا من سكرتكم، والتزموا القيم والأخلاق التي يجب أن يتحلّى بها الحكّام والتي تُفرّق بين الأوادم والزعران”.

وتابع: “تاريخنا يشهد أنّنا نحترم الناس، ولا نتطاول على كراماتهم، ولا يُمكن أن نمسّ بصدقيّة الدولة اللبنانيّة ومصالحها، كما حاولوا إتهامنا به.

فصدقيّة الدولة مرتبطة بشفافيّة وصدقيّة وأخلاقيّة المسؤولين فيها.

ما نقوم به هو ممارسة دورنا وواجباتنا في مراقبة أعمال الحكومة.

باختصار نقوم بالدور الذي أوكلنا الناس به كنوّاب.

وهو ما يدفعنا إلى عدم التغاضي عن ملف شركة “ENI”.

فملفها مثقل بالفضائح والمخالفات”.

الوكالة الوطنية

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.