السكّري بدّو التزام وبالشهر الكريم كل الاهتمام : استشر الطبيب

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

نظّمت الجمعية اللبنانية لأمراض الغدد الصم والسكري والدهنيات، حملة للتوعية ضد مرض السكري آثاره ونتائجه السلبية لاسيما خلال شهر رمضان الكريم، اذا لم تتم استشارة الطبيب قبل الصوم والالتزام بإرشاداته.

وأجرت الجمعية العديد من المقابلات التلفزيونية والاذاعية فضلاً عن حملة اعلامية فضلاً عن توزيع كتيبات هدفت إلى التوعية من مخاطر هذا المرض على المصابين به عموماً وخاصة للصائمين في الشهر الكريم.

وأجريت هذه الحملة بإشراف وحضور عدد من أطباء الاختصاص الذين شاركوا الحاضرين همومهم وأجابوا على مختلف هواجسهم وأسئلتهم مقدمين لهم الاستشارة اللازمة والصحية الدقيقة.

وقدمت الجمعية قبيل البدء بشهر رمضان بعض النصائح والارشادات لمرضى السكري تفاديًا للمضاعفات وتجنبا للآثار الجانبية السلبية التي تنتج عن الخلل أو الاهمال في التعاطي مع هذا المرض الذي هو كما يقال عنه “السم الأبيض.”

رئيس الجمعية الدكتور اميل عنداري تحدث من جهته عن هدف هذه الحملة فلفت إلى أن الصيام ينطوي على مخاطر متعدّدة بالنسبة لمرضى السكري الذين قسمهم إلى 4 فئات.

الفئة الأولى مرض سكري مع احتمالات عالية الخطورة ومؤكدة طبيا للتعرض لمضاعفات كبيرة.

الفئة الثانية مرض سكري مع احتمالات كبيرة نسبيا للمضاعفات والتي يغلب في وقوعها ظن الأطباء الاختصاصيين.

الفئة الثالثة مرضسكري مع احتمالات متوسطة للتعرض للمضاعفات نتيجة الصوم.

الفئة الرابعة مرض سكري مع احتمالات خفيفة وقليلة جدا للتعرض للمضاعفات نتيجة الصوم.

هذا وشدد عنداري على ضرورة عدم التررد في قطع الصوم أي انهائه في أي وقت عند حدوث هبوط حاد في مستوى السكري بالدم دون 70 ملجم/دسل حتى في حال عدم الشعور بأعراض الانخفاض، لافتًا إلى أن في هذه الحالة من الضروري تناول شراب يحتوي على سكر، وتكرار ذلك حتى تعود نسبة سكر الدم إلى المستوى الطبيعي، مع ضرورة معرفة أسباب حدوثها ومناقشة ذلك مع الفريق الطبي المعالج لمنع تكرارها.

وشدّد رئيس الجمعية على أهمية شرب الماء ليلا لمنع نقص الماء في الجسم خلال النهار.

لدكتور عنداري أشار إلى أن هدف الحملة هو التوعية لكي لا يكون صيام الجسد سببا في العديد من المشاكل التي قد تصل في بعض الأحيان إلى الوفاة، مشدّداً في الوقت عينه على أن التحكم في مرض السكري خلال شهر رمضان يعتمد بشكل كبير على تناول الوجبات الصحية، والاختيار السليم للأغذية الملائمة، واستشارت الطبيب.

مرض السكري يضرب كل مراحل الانسان من الطفولة إلى المراهقة وصولاً إلى الشيخوخة، فلا تدعه يغلبك بل تغلب عليه منذ البداية بالوقاية والعلاج والمتابعة.

وصوماً مباركًا.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.