جريصاتي في ذكرى استشهاد القضاة الأربعة : أصبحنا على مشارف صدور القرار الإتهامي

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أصدر المكتب الإعلامي لوزير العدل سليم جريصاتي البيان الآتي: “لمناسبة الذكرى الثامنة عشر لاستشهاد القضاة الأربعة في صيدا، يعد وزير العدل اللبنانيين أن العدالة ستأخذ مجراها بالإقتصاص من المجرمين وأننا أصبحنا على مشارف صدور القرار الإتهامي، وهو يعي أن العدالة المتأخرة لا يمكن أن تكون مثالية، ولكنها أفضل من ألا تأتي، لا سيما وأن الشهداء الأبرياء هم من القضاة أنفسهم الذين إستشهدوا على قوس العدالة بمعرض تأديتها، وهذا ما يشرفهم ويشرف ذويهم والجسم القضائي بأكمله.

إن ذكرى الثامن من حزيران ستبقى ماثلة في أذهاننا ما حيينا وما نبض فينا وفي سوانا في كل حين نبض العدالة والحق.

إن لبنان يفخر بقضاته، بالرغم من بعض أجواء التجريح التي لا يمكن أن تخدش جسم القضاء النقي، وإن وزير العدل سليم جريصاتي يرى في كل قاض رسولا من رسل الحق والوئام.

إن إحياء الذكرى في صيدا له رمزيته، إلا أن هذه الذكرى سيتم إحياؤها أيضا في قصر العدل في بيروت في مناسبة عامة تعني كل قضاة لبنان كما عنى لهم الإستشهاد في حينه”.

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.