سيرينا ويليامس : لم ألعب ضد أحد من المصنفين الرجال، وليس لديّ الوقت لذلك

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

طالبت لاعبة كرة المضرب الأميركية سيرينا وليامس، المصنّفة أولى في العالم سابقاً، مواطنها جون ماكنرو بالاحترام، بعد تعليق له بأنها ستصنّف في حدود المركز 700 فقط في منافسات الرجال.

وكان ماكنرو المتوّج بسبعة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى اعتبر سيرينا وليامس «أفضل لاعبة على الإطلاق»، في تصريح للإذاعة الوطنية العامة.

ولكن عندما سئل لماذا لا تكون الأفضل على الإطلاق في تاريخ اللعبة، أجاب: «إذا كان عليها أن تلعب في دورات الرجال، فإنّ الموضوع سيكون مختلفاً تماماً»، مؤكّداً أنه سيضعها «في المركز 700 في العالم تقريباً» في التصنيف العالمي لرابطة اللاعبين.

وكان ماكنرو يتحدّث في جولة للترويج لكتابه الجديد «ولكن بجدية».

وردّت وليامس على حسابها في «تويتر» بالقول: «عزيزي جون، أحبك وأحترمك ولكن أرجو أن تبقيني بعيداً من بياناتك لأنها ليست مبنية على الوقائع».

وتابعت: «لم ألعب ضد أحد من المصنفين الرجال، وليس لديّ الوقت لذلك.

إحترمني واحترم خصوصيتي لأنني أنتظر مولوداً.

طاب يومك».

وتوّجت سيرينا (35 عاماً) بلقب بطولة أوستراليا المفتوحة مطلع العام الحالي، وهو اللقب السابع لها فيها، رافعة رصيدها إلى 23 لقباً في الغراند سلام لتنفرد بالرقم القياسي في عصر البطولات المفتوحة الذي كانت تتقاسمه مع الألمانية شتيفي غراف.

وأصبحت سيرينا على بُعد لقب واحد فقط من الرقم القياسي في بطولات الغراند سلام في كل الأزمنة المسجّل باسم الأوسترالية مارغريت كورت.

وغابت النجمة الأميركية عن الملعب منذ البطولة الأوسترالية، وأعلنت في نيسان أنها حامل ولن تشارك في ما تبقّى من الموسم.

وأكّدت أيضاً رغبتها في العودة إلى المنافسات بعد وضع مولودها المتوقّع في أيلول المقبل.

سيرينا وليامس

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.