الأم والأبناء : علاقة ثقة ومحبة !

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

تتسائل كثير من الامهات، لماذا لا يطيعني ابنائي، ولماذا لا يحترمونني، ولماذا لا استطيع التأثير عليهم واقناعهم …..ولماذا…..ولماذا؟؟

يحب الابناء الام القوية ,والحنونة,والجميلة(جمال الروح) ……..سيتعجب البعض من هذه الصفات التى جعلتها فى مقدمة الصفات التى يحبها الابناء، ولكنها حقيقة.

ان الابناء يحبون فى امهاتهم كل مايدعوهم الى الفخر والثقة بهن امام الناس ولا يعنيهم فقط انهن تقدمن لهم الطعام وتعتنين بشؤنهم الخاصة.

وماذا ايضاً؟؟

يحبون الام المثقفة والتى تجيب على كل اسئلتهم اجابة شافية ومقنعه لهم, يحبون الام التى تحب اباهم وتحترمه .

كثيرا ما تسمع الام تعليقا من احد ابنائها عندما تتزين,(الله ياماما انت جميله),وتجدهم سعداء بذلك.

لماذا هذه الصفات بالتحديد؟

لأنهم يستمدون من امهم القوة والثقة والامان ,فكيف يستمدون منها القوة والامان والثقة وهى ضعيفةاو فاشله !

كثيرا ما نرى أما تتفانى فى خدمه ابنائها وتلبيه كل مطالبهم ,ومع ذلك نجد ابنائها لا يحترمونها,وذلك سببه انها تفتقد قوة الشخصية والثقة بالنفس ,والتى هى مصدر هذه القوة.

كذلك يحبونها ناجحة فى حياتها وليس شرطا انها ناجحة هو ان تكون امرأة عامله ,كثير من الامهات العاملات فشلن ان توجد هذه الثقة فى ابنائهن، فنجاحها كأم وكزوجة وفى علاقاتها وانشطتهت فى الحياة يعد ايضاً نجاحا اكبر, وهذا لا ينفي نجاح بعض الامهات العاملات.

كذلك من اهم الاشياء التى يفخر بها الابناء هو احترامها لنفسها وسلوكياتها المحترمة فكيف يحترم الابناء اما مستهترة وكيف يثقون بها.

كذلك يحب الابناء الام الذكية والتى يستطيعون الاعتماد عليها.

كذلك احترام الام للأب سبب قوى فى حب الابناء,بعض الامهات تفرح انها لا تحترم زوجها امام ابنائها وانها هى الاقوى ,خاصة وانها ترى احيانا حب ابنائها وهم صغار, ولكنى اؤكد لها ان ذلك كله سيتغير عندما يكبرون ويفهمون انها حرمتهم من اهم انسان فى حياتهم ومن الاستمتاع بعلاقتهم السوية بأبائهم، وغالباً ما يترك ذلك عقداً فى علاقتهم بزوجاتهم وازواجهم فى المستقبل.

اذن ابناؤك يريدونك جميلة ,حنونه ,قوية الشخصية, مثقفة ,ناجحة ,محترمة محاورة صادقة محترمة لزوجك ولنفسك.

هناك شئ هام يجب ان يتمم كل هذه الصفات والا فقدت قيمتها،ألا هو الصداقة,يجب على الام ان تجعل ابناءها اصدقائها التى يثقون بها,فالأبناء بطبيعتهم يلجأون للام ويحكون لها كل ما يحدث لهم فإذا استمعت لهم الام ولم تخبر اباهم بكل شئ وعالجت هى الامور بحكمه وثق بها الابناء اكثر.

اذا جاءت ابنتك مثلا وكلمتك فى موضوع مثلا مثل (صديقتي فلانه تحب فلان) فلا تنزعجي وتصرخي وتقولي لها لا تصادقينها وهكذا .

ولكن استمعي لها بهدوء وتكلمي معها بالعقل وتذكري انك كنت فى سنها وكنت تفكرين بنفس الطريقة,ولا تفرضي على ابنائك وبناتك افكار جيلك انت، فهم يختلفون عنك تماما وانما اجعليهم بذكائك وحكمتك ومكرك ان يقتدوا بك دون ان يشعروا،إجلسي معهم فى غرفتهم وتحدثي فى مشاكلهم واحتضنيهم، فأبناؤك يحتاجون ان تسمعيهم ويحتاجون الى حكمتك، لاتوبيخك وقسوتك،وفي نفس الوقت لا تتركي الحبل على غاربه ولكن إحسمي اخطاءهم بحكمه وهدوء وكوني منقذتهم فى الوقت المناسب.

وهكذا اجعلي تربيه الابناء متعة ولا تجعليها كارثة ,واستمتعي انت ايضا بصداقة ابنائك وثقي فى رجاحة عقولهم عندما يكبرون، وخذي آراءهم فى بعض الامور ونفذيها مما يوطّد الثقة بينكم،فأنت ايضا فى احتياج لابنائك.

زهرة كرام

اخترنا لك

التعليقات مغلقة.